"أطباء بلا حدود": وقف أنشطة البحث عن "برودنس"

14 آب 2017 | 19:23

"برودنس".

أعلنت السلطات الليبية قوانين ناظمة لمناطق البحث والإنقاذ، تمنع سفن الإنقاذ الإنسانية من الوصول إلى المياه الدولية الليبية. وعلى إثره حذر مركز تنسيق الإنقاذ البحري الإيطالي في روما منظمة #أطباء_بلا_حدود من المخاطر الأمنية المترتبة على هذه التهديدات العامة التي أصدرها خفر السواحل الليبي ضد سفن الإنقاذ العاملة في المياه الدولية. 

وبسبب هذه القيود الإضافية الموضوعة على الجهات التي تقدّم مساعدات مستقلة، والتي تزيد من الحصار على المهاجرين في ليبيا، قرّرت المنظمة وقف أنشطة البحث والإنقاذ على سفينتها "برودنس" بشكل موقت، واستمرار كادر الدعم الطبي التابع للمنظمة بمساعدة سفينة أكواريوس التي تديرها منظمة "إس أو إس ميديتراني" العاملة حالياً في المياه الدولية.

وصرّحت مديرة العمليات في المنظمة آن ماري لوف: "إذا تم تأكيد هذه التصريحات وتم تنفيذ هذه الأوامر فإننا نرى أن لذلك أثرين خطيرين، هما ازدياد عدد الوفيات في البحر وحصار الكثير من الأشخاص في #ليبيا. وإذا تم إخراج سفن الإنقاذ الإنسانية من البحر المتوسط فسيكون هناك سفناً أقل لإنقاذ المهاجرين من الغرق. وسيتم إعادة الناجين من الغرق إلى ليبيا، التي تعتبر مكاناً لا يحكمه القانون ويسوده العنف إلى أقصى حدوده وتطبق فيه سياسات الاعتقال التعسفي".

أي علاقة بين انتفاضتي العراق ولبنان؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard