المجتمع المدني في طرابلس ... أسئلة حول تراجع الدور والانتماء

14 آب 2017 | 18:11

يدرك الجميع أن #المجتمع_المدني كان في عقود ما قبل الحرب اللبنانية 1975، سواء عبر الأحزاب السياسية أو النقابات والاتحادات، الاكثر حضوراً والاعلى صوتاً والأشد فاعلية في خوض المعارك المطلبية بوجه السلطة الحاكمة، حتى غن المعارضة البرلمانية كانت مؤثرة وقادرة على التصدي للسياسات الحكومية التجويعية، الا ان ذلك العصر الذهبي أفُلت شمسه بعد الحرب حيث هيمنت القوى السياسية النافذة على مختلف مفاصل الحياة العامة، وافرغت النقابات والاتحادات من مضامينها وادوارها، وتراجع إلى حد كبير دور الاحزاب التي كانت تتبنى الشعارات والمطالب الشعبية. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard