دماء على براد المطبخ... لودي وحوراء مفقودتان، هروب أم خطف؟

14 آب 2017 | 14:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

خطف؟

استيقظت عائلة عدنان زين الدين في بلدة النبي رشادة- قضاء #بعلبك صباح أمس من دون أن تجد ابنتيها لودي وحوراء اللتين تراوح أعمارهما ما بين 16 و18 عاماً في المنزل. انتظرت بعض الوقت قبل أن تبلغ مخفر الحدت، بأنّ الشقيقتين تعرّضتا لعملية خطف، وذلك بعد اكتشاف آثار دماء على باب براد المطبخ.

الوالد المفجوع بفقدان ابنتيه يرفض الحديث الى الإعلام، في حين أكّد مصدر في قوى الامن الداخلي لـ"النهار" انه "حتى الساعة لم يعرف في ما لو كانت الشقيقتان هربتا بملء إرادتهما من المنزل، أم تعرّضتا لعملية الخطف، التحقيق لا يزال مفتوحاً لمعرفة ملابسات الحادث". وعن الدماء التي قيل أنّها وجدت على البراد، قال: "ربما تكون للتمويه، ننتظر أن تتّضح الأمور".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard