مؤسس "تيسلا": الذكاء الاصطناعي أشد خطرًا على البشرية من كوريا الشمالية

13 آب 2017 | 11:28

المصدر: ترجمة حمدي حجازي

  • المصدر: ترجمة حمدي حجازي

حذر إيلون ماسك مؤسس شركة تيسلا من المخاطر الشديدة التي قد تنجم عن تطور التكنولوجيا وتحديدًا في مجال الذكاء الاصطناعي. 

اذ نشر الملياردير الأميركي تغريدة عبر صفحته الشخصية على موقع "تويتر" أكد فيها أن مخاطر الذكاء الاصطناعي أشد خطرًا على البشرية من كوريا الشمالية وما تمتلكه من أسلحة.

وحسب ما ذكرت صحيفة "الدايلي مايل" فقد جاءت تحذيرات ماسك بعد ظهور الشركة الناشئة غير الهادفة للربح أوبن أي لأبحاث الذكاء الاصطناعي والتي بدأت نشاطها منذ يومين.

فقد نجح روبوت الشركة في الفوز على دانيلو ديندي أفضل لاعبي العالم بلعبة دوتا 2 خلال بطولة ألعاب الفيديو.

ويرى ماسك أنه لابد من وضع ضوابط وقيود على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي مثلما وضع البشر قيودًا على العقاقير الطبية على سبيل المثال لتجنب مخاطرها وأضرارها.

جدير بالذكر أن ماسك حذر في أكثر من مناسبة من أن ترك المجال مفتوحًا لأبحاث الذكاء الاصطناعي قد يحول البشر لما يشبه القطط المنزلية، مقترحًا إضافة طبقة رقمية من الذكاء الاصطناعي داخل الدماغ لتعمل مع بقية أجزاء الجسم.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard