هذه الحيوانات هي الأكثر خطرًا على صحة البشر

12 آب 2017 | 23:41

المصدر: "الديلي ميل"

أثبتت أحدث الدراسات المهتمة بانتقال الفيروسات من الحيوانات إلى البشر أن الخفافيش والقرود والفئران هي أكثر الحيوانات القادرة على نقل الفيروسات إلى البشر. 

فوفق ما ذكرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، فإن الباحثين يعتقدون أن الفيروسات الكامنة في مخلوقات أخرى تعد أكثر التهديدات الفيروسية خطورة على البشر في المستقبل القريب، وذلك بسببه أنّ أجساد الحيوانات تقوم بإعداد أجسام مضادة لتلك الفيروسات الكامنة في أجسادهم بينما لا يملك البشر تلك الأجسام المضادة، ولذلك فإن عواقب انتقالها للإنسان وخيمة. 

واحتلت الخفافيش المرتبة الأولى في قدرتها على نقل الفيروسات للبشر، تليها القرود، ثم الفئران في المرتبة الثالثة.

وأعدّ الباحثون قاعدة بيانات تضم جميع الفيروسات التي تصيب الثدييات في كل أنحاء العالم، وحددت أكثرها احتمالًا للانتقال إلى البشر.

وتم تجهيز قائمة بـ 600 فيروس يصيب الثدييات ويمكنه الانتقال للبشر، وتم تحديد أنواع تلك الحيوانات التي من الممكن أن تصاب بتلك الفيروسات.

وقام الباحثون بتطبيق نماذج رياضية على قاعدة البيانات لتقدير احتمالية انتقال الفيروسات إلى البشر، ووجدوا أن تلك الاحتمالات يتحكم فيها نوع الحيوان وجغرافيا المكان.

ويأمل الباحثون أن تساعد قاعدة البيانات تلك على التنبؤ باحتمالية تفشي أمراض على سبيل المثال، إضافة إلى مساعدة الأطباء في منع تفشي الأمراض.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard