الحريري من الكويت: لبنان بكل مكوناته يرفض أي استهداف لدولتكم الشقيقة

12 آب 2017 | 22:52

المصدر: "النهار" الكويت

  • هدى شديد
  • المصدر: "النهار" الكويت

طبق رئيس الحكومة سعد #الحريري وعده في مجلس الوزراء بأن أخذ على عاتقه شخصياً، وباسم الحكومة اللبنانية مجتمعة، معالجة تداعيات "خلية العبدلي" في #الكويت، بنقل رسالة واضحة وقوية من #لبنان حكومةً وشعباً إلى دولة الكويت، بأنه لا يمكن أن يقبل بأن يكون منطلقاً أو ممراً لأي استهداف يطالها او يطال اي دولة عربية شقيقة. 

الرئيس الحريري وفي تحرّكه الذي تقرر على عجل الى الكويت وأحيط بكل ترتيبات الزيارة الرسمية، من خلال الاستقبال الرفيع المستوى، الذي يقام له في قصر بيان للضيافة الأميرية، يبدأ صباح الاحد، محادثات رسمية مع أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ورئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح.

 ومن المنتظر أن يستوضح الحريري من الجانب الكويتي المعطيات التي أدت الى الربط بين خلية العبدلي و #حزب_الله في لبنان، وان يوضّح حقيقة الموقف الذي أكده في مجلس الوزراء ممثلاً الحزب الوزيران محمد فنيش وحسين الحاج حسن من حرص على افضل العلاقات مع الكويت وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

ويؤكد الرئيس الحريري خلال المحادثات اهتمام الحكومة اللبنانية بتبيان حقيقة الموضوع وبمتابعة هذه القضية حتى جلاء كل ملابساتها. ومن الطبيعي ان يستفسر عن التحقيقات الجارية في هذا الخصوص وإمكان التعاون بين الاجهزة الامنية والقضائية بين البلدين لجلاء الحقيقة في هذا الملف، مع تشديده على جدية الحكومة اللبنانية بعدم اغفال اي ثغرة يمكن ان تؤثر على عمق العلاقات بين البلدين، وأنها لن تتهاون قي اي استهداف لاي دولة عربية صديقة، فكيف مع الكويت التي يحفظ لها لبنان بكل مكوناته وقوفها تاريخياً الى جانبه وفي كل المحطات.

وكان لافتاً عشية وصول الرئيس الحريري الى الكويت اعلان وزارة الداخلية الكويتية إلقاء القبض على 12 من 16 مطلوباً هارباً في هذه القضية في أماكن متفرقة من البلاد، بعد صدور حكم التمييز بحقهم في قضية ما عُرف بـ"خلية العبدلي". وتمت إحالة الموقوفين على النيابة العامة للتحقيق معهم حول مدى تورطهم في القضية وإسناد التهم المناسبة بحقهم.

وبانتظار ما ستؤول إليه نتيجة المحادثات التي يجريها الرئيس الحريري، فهم من مصادر دبلوماسية ان دولة الكويت، تبدي تفهماً للخصوصية اللبنانية، لاسيما بعد المواقف المتتالية التي صدرت عن كل أركان الدولة اللبنانية، من رئيس الجمهورية الى رئيس المجلس، الى الحكومة، كما تظهر حرصاً كبيراً على عدم تأثر العلاقات بين البلدين بتداعيات هذه القضية او غيرها. وهي احاطت زيارة الحريري بحفاوة لافتة تأكيداً على عمق العلاقات بين البلدين.



الصور عن صحيفة "الراي" الكويتية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard