لا مساواة في سوق عمل الشباب في لبنان: البطالة ترتفع لدى الإناث

11 آب 2017 | 17:22

في انتظار فرصة العمل.

أصدرت منظّمة #العمل الدوليّة هذا الأسبوع تقريراً حول التحدّيات لعمالة الشباب يسلّط من خلاله الضوء على السياسات المتَّبَعَة في دولٍ عدّة حول العالم لمساعدة الشباب على إيجاد فرص عملٍ ملائمة. وبحسب التقرير، إنّ عمليّة البحث عن وظيفة من الشباب محفوفةً بالتحدّيات، إذ أنّ معظم الوظائف التي تُقدَّم لهم في الدول ذات الدخل المنخفض أو المتوسّط هي غير رسميّة وتلك التي تُقدَّم لهم في الدول ذات الدخل المرتفع هي مؤقّتة وغير تقليديّة. كما يعطي التقرير لمحةً عن هيكليّة سوق العمل في كلّ دولةٍ للشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين الـ15 والـ29 عاماً في نهاية العام 2015. 

على الصعيد المحلّي، كشفت منظّمة العمل الدوليّة أنّ نسبة البطالة لدى الإناث تخطّت تلك التي سجّلها الذكور في لبنان خلال العام 2015، إذ بلغت هذه النسبة 41.6% للفتيات اللواتي تراوح أعمارهنّ بين 15 و19 سنة، مقارنةً بنسبة 18.3% لدى الذكور من الفئة العمريّة نفسها. كذلك وصل معدّل البطالة لدى الإناث البالغة أعمارهنّ 20-24 سنة إلى 24.2% ولدى الإناث البالغة أعمارهنّ 25-29 سنة إلى 10.5%، في مقابل معدّلَي 12.9% و6.2% بالتتالي لدى الذكور من فئات العمر نفسها. وقد كانت هذه الهوّة أعمق عند دراسة معدّلات الشباب الذين لا يعملون والذين ليسوا في طور التعلّم أو التدريب، إذ بلغ هذا المعدّل 7.4% لدى الإناث ذات الفئة العمريّة 15-19 سنة، و26.7% لدى الإناث ذات الفئة العمريّة 20-24 سنة، و40.6% لدى الإناث ذات الفئة العمريّة 25-29 سنة، متخطّيةً بشكلٍ ملحوظ معدّلات الذكور، والبالغة 4.3% و7.3% و6.8%. على صعيد القطاعات الإقتصاديّة، يتبيّن من خلال هذا التقرير أنّ الغالبيّة الساحقة من الشباب الذين لديهم وظيفة، وبالتحديد 91.2% من الإناث و81.1% من الذكور، يعملون في قطاع الخدمات، يتبعه، وبفارقٍ كبير، قطاع الصناعة (6.8% من الإناث و16.5% من الذكور) وقطاع الزراعة (2.0% من الإناث و2.5% من الذكور).

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard