عناصر "هيئة تحرير الشام" صادروا منزل مسيحي في إدلب... "أميرنا سمح لنا بذلك"

11 آب 2017 | 11:46

المصدر: "المرصد السوري لحقوق الإنسان"

  • المصدر: "المرصد السوري لحقوق الإنسان"

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، نقلاً عن مصادر، أنّ عناصر تابعون لـ"هيئة تحرير الشام" ممن قدموا إلى مدينة #إدلب في الأيام الماضية ضمن اتفاقية جرود القلمون و #عرسال، صادروا منزل تعود ملكيته لشخص مسيحي ويقطنه مستأجر مع عائلته.

وفي التفاصيل، استغلّ 4 عناصر من "هيئة تحرير الشام" خروج الرجل مع عائلته من المنزل، وقاموا بكسر أقفاله وتغييرها ومصادرة المنزل، ليعود مستأجر المنزل ويتشاجر مع العناصر الـ4، الذين بدورهم منعوا الرجل من دخول المنزل وأخذوا ممتلكاته، وأخبروه أنّ "أميرهم سمح لهم بمصادرة المنزل العائدة ملكيته لرجل مسيحي، وسيصادرون جميع المنازل التي تعود ملكيتها للمسيحيين في المنطقة"، وأضافوا بأنهم مهاجرون ولن يجلسوا في الشارع.

ولاقى هذا الأمر لاقى استياءً شعبياً واسعاً في المنطقة، وفق المرصد، الذي اشار إلى معلومات مؤكدة عن أنّ هيئة تحرير الشام أعادت المنزل للمستأجر.

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard