اعتداءات المسجد الأقصى، ماذا بعد؟

الاعتداءات المتكررة على #المسجد_الأقصى في ذكرى "خراب الهيكل" من قبل المستوطنين وجماعات التطرف الديني الاسرائيلي، وكذلك الاجراءات المهينة والمستفزة التي اتخذتها السلطات الاسرائيلية ثم تراجعت عن بعضها ضمن تفاهمات لاحتواء التصعيد، والتي تبقى هشة ومؤقتة، تأتي كلها في سياق سياسات اسرائيلية رسمية تهدف الى تهويد القدس وتفريغها من أهلها الفلسطينيين، ومن تلك السياسات تجريد المقدسيين من حقهم في الاقامة في مدينتهم وهو ما يعتبر بمثابة جريمة حرب كما تذكر هيومن رايتز ووتش، وكذلك اعادة رسم حدودها البلدية.


11 آب 2017 | 10:00

المصدر: "النهار"

(ا ف ب)

مخاطر هذه السياسة فيما لو استمرت دون رادع، ولا يوجد اي رادع فعلي في الأفق، أنها تجعل السلام في المستقبل حتى البعيد أمراً مستحيلاً. السلام الذي هو اليوم أمر غير ممكن ومستبعد كلياً نظراً لموازين القوى...

 

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني