يونايتد يستعد لمواجهة ريال مدريد بفوز ودّي جديد

3 آب 2017 | 12:02

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أنهى #مانشستر_يونايتد الإنكليزي تحضيراته للموسم الجديد بفوز ودي آخر، وهذه المرة على سمبدوريا الإيطالي 2-1، على ملعب "لانسداون رود" في دبلن.

ويدين فريق المدير الفني البرتغالي بفوزه الودي السادس من أصل سبع مباريات (خسارته الوحيدة كانت ضد #برشلونة الإسباني 0-1)، الى البديل الإسباني خوان ماتا، الذي سجل هدف الحسم في الدقيقة 81 من المباراة، التي شارك فيها الوافد الجديد من #تشيلسي بطل الدوري الممتاز الصربي نيمانيا ماتيتش.

وعلق ماتيتش على مشاركته الأولى مع الفريق، الذي دفع 40 مليون جنيه استرليني للحصول على خدماته، قائلا لتلفزيون النادي: "نعم، كانت مشاركة جيدة. كان أمرا لطيفا بالنسبة لي أن ألعب أمام مشجعينا، أعتقد أن الملعب كان ممتلئا عن آخره بمشجعي يونايتد. إنها مناسبة مميزة بالنسبة لي وأنا سعيد لأني شاركت للمرة الأولى مع ناد كبير مثل مانشستر يونايتد".

وأشار ماتيتش، الذي اجتمع مجددا بمورينيو مدربه السابق في تشيلسي، الى أن زملاءه الجدد "ساعدوني على أن أصبح جزءا من الفريق وهم لاعبون رائعون. أعتقد أن الجهاز الفني ساعدني كذلك كثيرا، وأود أن أشكرهم لأنهم تعاملوا معي بطريقة رائعة. لعبت في عدة أندية طوال مسيرتي، لكن اللاعبين هنا مذهلون وهم أصدقاء جيدون في علاقتهم مع بعضهم، وأنا سعيد لرؤية ذلك".

ولعب ماتيتش اساسيا قبل أن يستبدله مورينيو في بداية الشوط الثاني بمايكل كاريك، وهو قدم اداء مميزا خلال الدقائق الـ45 التي سيطر عليها يونايتد ومنع منافسه الإيطالي من التسديد على مرماه ولو مرة واحدة، وفرصته الوحيدة كانت إثر خطأ من الهولندي دالي بليند، الذي أعاد الكرة لحارسه الإسباني دافيد دي خيا ما أضطر الأخير الى التدخل لتجنب دخول الكرة في شباكه.

وحصل سمبدوريا جراء لمس دي خيا للكرة بيده بعد وصولها اليه من زميله الهولندي على ركلة حرة غير مباشرة داخل منطقة الجزاء، لكن الدفاع اعترض الكرة وانطلق الاكوادوري انتونيو فالنسيا بهجمة مرتدة سريعة ثم مرر الى الأرميني هنريك مخيتاريان، الذي حولها بدوره الى الإيطالي ماتيو دارميان على الجهة اليسرى فعكسها الأخير الى مخيتاريان، الذي حولها برأسه في الشباك (9)، مسجلا هدفه الثالث المباريات الاستعدادية التي خاضها فريقه هذا الصيف.

ورغم الفرص العديدة التي حصل عليها يونايتد بعد الهدف المبكر، بقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول ولم يتغير الوضع بعد استراحة الشوطين التي شهدت 4 تغييرات لفريق مورينيو.

وخلافا لمجريات اللعب، نجح البلجيكي دينيس برايت في ادراك التعادل لسمبدوريا في الدقيقة 63 من أول تسديدة على المرمى للفريق الإيطالي، وذلك من كرة اطلقها من حدود المنطقة الى شباك بطل مسابقة "أوروبا ليغ".

لكن يونايتد استعاد زمام المبادرة وضغط على مرمى الفريق الإيطالي حتى تمكن بديلان آخران في صفوف "الشياطين الحمر" من التعاون من أجل هدف الفوز، الذي سجله ماتا بعد تمريرة من الفرنسي انتوني مارسيال (81)، مانحا فريقه فوزا معنويا مهما قبل سفره الى العاصمة المقدونية سكوبيي من أجل مواجهة ريال مدريد الإسباني بطل دوري الإبطال الثلثاء المقبل في الكأس السوبر الأوروبية، التي تجمع بين بطلي المسابقتين القاريتين.

ويعود بعدها يونايتد، الذي عزز صفوفه حتى الآن بماتيتش والبلجيكي روميلو لوكاكو والسويدي فيكتور لينديلوف، الى انكلترا حيث يبدأ مشواره في الدوري الممتاز على ملعبه ضد وست هام يونايتد في 13 الشهر الحالي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard