اعتراف مسيحي باتساع مظلة "حزب الله"... وقلق من "عرسال غيت"!

31 تموز 2017 | 18:20

المصدر: "النهار"

بعد النجاحات التي حققها " #حزب_الله " على أكثر من مستوى عسكري وسياسي وشعبي إثر مواجهاته الأخيرة مع "جبهة النصرة" في جرود عرسال وانتظار إتمام الطبعة النهائية لعملية تبادل الجثامين والاسرى، يتحضر الجيش اللبناني لعملية تطهير جرود رأس بعلبك والقاع من تنظيم "داعش" الذي ينتشر في مساحة شاسعة وسط تضاريس صعبة. وخلفت العملية الاولى انطباعات مختلفة عند الرأي العام اللبناني ونجحت ماكينة الحزب الاعلامية والنفسية في تقديم صورة تمكن من خلالها من النفاذ الى قلوب فئات مسيحية عدة. ولم يسستطع مناوئوه من المسيحيين والسنة التصدي لهذه الموجة بسهولة مع اعتراف هؤلاء ان الحزب حقق خروقاً كبيرة في هذا المجال. وعاش اللبنانيون في الاسبوعين الاخيرين على إيقاع "الاعلام الحربي" التابع للحزب في نقل الوقائع والاكتفاء بما يقدمه.   وكما كان السيد حسن نصرالله اللاعب الاول في مشهد جرود عرسال ستتجه الانظار الى رجال حزبه في المشهد المنتظر في الجرود التي تقع تحت سيطرة "داعش"، وان كان الجيش لا يستطيع الاضطلاع بهذه المهمة من دون التنسيق مع الجانب العسكري السوري أو أقله عبر "حزب الله"، لأن مسلحي التنظيم يتحصنون في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard