"إهدنيات"... تعزيز الوعي البيئي كفكر وممارسة وأسلوب حياة

31 تموز 2017 | 12:02

المصدر: إهدن- "النهار"

  • المصدر: إهدن- "النهار"

اهتمام بيئي.

اختار مهرجان #إهدنيات الدولي، منذ انطلاقته في العام 2007، أن يحمل إلى جانب الفن والثقافة قضايا إنسانية ووطنية؛ فكان المهرجان البيئي الأول في لبنان. 

حماية البيئة أحد أهداف "إهدنيات"، فالموقع الطبيعي الخلاب الذي يقع فيه مسرح المهرجان عند جبل مار سركيس في رقعة محاطة بالأشجار والينابيع تتيح للجمهور الحاضر التمتع بجمال الموقع، الهواء النظيف والمنعش وطبعاً الفن الراقي.

للسنة الثانية على التوالي، عمل المهرجان على تعزيز الوعي البيئي كفكر وممارسة وأسلوب حياة. وبأسلوب حيوي ساعدت إدارة المهرجان رواده على الفرز عبر نشر مستوعبات الفرز الملوّنة وفي أماكن محددة. 

خطوة بيئية أخرى للمهرجان، حيث أنشئت "غابة نجوم إهدنيات"، وهي غابة زرع فيها كل فنان شارك في المهرجان شجرة أرز تخليداً لمروره في لبنان والمهرجان وبهدف زيادة المساحات الخضراء التي تتقلص، ما يضاعف من الاحتباس الحراري. و"غابة نجوم إهدنيات"، التي تأسست منذ ٥ سنوات، تم افتتاحها امام الزوار، لتشكل تجربة إضافية في السياحة البيئية في إهدن.

وانطلاقاً من سعي المهرجان الدائم للارتقاء بمستواه الفني وتعزيز دوره البيئي، تعاون مع منظمة "غرينبيس" العالمية ضمن مبادرة بيئية جديدة تجمع أيضاً الجامعة الأميركية في بيروت و Di-LAB، جمعيةRecycle Lebanon ومشروع ليلى وهي حملة "بلا بلاستيك".

وفي ظل الأزمة البيئية التي يعانيها الشاطئ اللبناني وبخاصة نتيجة التلوث من المياه المبتذلة والنفايات الصلبة وتحديداً البلاستيك الذي يهدد الحياة البحرية كما الإنسان في لبنان وفي حوض المتوسط كلّه، كان لا بدّ من خطوة متقدمة وفعالة تضيء على الأزمة بأسلوب مختلف كما تحاول دق ناقوس الخطر حولها بأسلوب مبتكر.


حملة "بلا بلاستيك" تنطوي على عدد من النشاطات، أبرزها تنظيف الشاطئ اللبناني في 5 آب في منطقة الروشة. 

بين المتوسط وجبال إهدن، البيئة والمخاطر التي تواجهها ستوضع في قالب فني بهدف التوعية على خطورة الأزمة.

ومن على الشاطئ اللبناني للمتوسط كميات من البلاستيك المستخرجة ستشكل تحفة مميزة تعمل عليها Di-LAB والجامعة الأميركية في بيروت ستعرض خلال حفل فرقة "مشروع ليلى" في 12 آب ضمن مهرجان "إهدنيات" الدولي.

جمعية "الميدان" ستؤمن للمشروع نحو 1000 طن من البلاستيك المفروز من ضمن مشروع Green Community الممول من برنامج انتاج "ميرسي كور"، والذي أطلق الفرز من المصدر في نحو 20 بلدية. بعد نهاية الحفل، ستُرسل كميات البلاستيك إلى المعامل لإعادة تدويرها. 

بين المتوسط وإهدن، بيئتنا اللبنانية تحتاج إلى اهتمام ووعي من البحر إلى الجبل.


فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard