قاصر تُغتصب ست مرات والمحكمة ترفض إجهاضها

21 تموز 2017 | 15:32

تعرّضت فتاة قاصر (10 سنوات) للاغتصاب ست مرات من عمها الذي جاء إلى زيارتهم في منزلهم. لكنّها لم تخبر أحداً عن الأمر، حتى بدأت تعاني آلاماً في معدتها، فاكتشفت والدتها أنّها حامل في شهرها السادس، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني.  

إلّا أنّ ما جعل الأمر أكثر صعوبة، فهو أنّ المحكمة الهندية رفضت إجهاض الفتاة للجنين لأنّها في مرحلة متقدمة من الحمل، كما أنّ القانون الهندي لا يسمح للنساء بالإجهاض إذا تخطين الـ20 أسبوعاً، وما لم يهدّد الجنين حياة الأم. إضافة إلى ذلك، فحص الفتاة ثمانية أطباء وحكموا بأنّها يجب أن تلد لأنّ الجنين اكتمل في بطنها.

ومع ذلك، ذكرت الطبيبة بونيت بيدي، ومقرّها في دلهي، أّنّه يجب إجهاض الجنين على الفور لحماية صحة الفتاة النفسية. وقالت: "على الرغم من أنّ الإجهاض قد يعرّض حياة الفتاة إلى خطر خصوصاً في هذه المرحلة الصعبة، لكن بالنسبة للفتاة التي لا تزال تنمو، هذه الجروح لن تؤثّر في صحتها بقدر تأثير وجود طفل في حياتها".

وتنظر عائلة الفتاة في إمكان الطعن بقرار المحكمة.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard