القنب هو الأكثر انتشاراً... والهيرويين المسبب الأكبر للوفيات

29 آب 2013 | 12:27

أظهرت دراسة علميّة أن القنب هو المخدر الأكثر انتشارا في العالم، وأن الهيرويين هو المخدر الذي يتسبب بأكبر عدد من الوفيات والأمفيتامين هو أكثر مخدر يؤدي الى الادمان.

وتؤكد هذه الدراسة الأولى من نوعها والتي تشمل الفئات الاربع الرئيسية من المخدرات غير الشرعية وهي الامفيتامين والقنب والكوكايين والأفيونيات أن ادمان الهيرويين هو الأكثر ضررا بالصحة في العالم. وأظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة "ذي لانست" الطبية البريطانية أن أكثر من نصف الوفيات المرتبطة مباشرة بالمخدرات عام 2010 والتي بلغ عددها 78 ألفا، مرتبطة بالأفيونيات.
وأشارت إلى أن إدمان المخدرات القابلة للحقن كالهيرويين يعرض المدمن الى حد كبير للاصابة بفيروس الايدز والتهاب الكبد. وأوضحت أن الأفيونيات تشكل "العبء" الأكبر على صحة الانسان لأنها تؤدي الى عدد كبير من الوفيات المبكرة والى اعاقات مرتبطة بالادمان.
ومع أن القنب أكثر انتشارا من الهيرويين في العالم، إلا أنه أقل ضررا منه لأن نسبة إدمانه أقل. فهناك 13 مليون شخص مدمن قنب في العالم، مقابل 17,2 مليون مدمن امفيتامين و15,5 مليون مدمن افيونيات.
وزادت الاعاقات والامراض الناجمة عن هذه الفئات الاربع من المخدرات بنسبة 50 في المئة في العالم بين العامين 1990 و2010، ولا سيما بسبب ارتفاع عدد المدمنين.
لكن العواقب الصحية الناجمة عن تلك المخدرات تبقى أقل من عواقب التدخين والكحول المسؤولين معا عن نحو 10 في المئة من مجموع الوفيات، في مقابل 1 في المئة للمخدرات، وفق الدراسة.
لكن ينبغي الاخذ في الاعتبار أن عدد مدمني المخدرات أقل بكثير من عدد مدمني الكحول والتبغ.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard