ما هي مخاطر استعمال لوحات التقطيع؟

19 تموز 2017 | 16:56

من المعروف أنّ تناول اللحوم النيئة قد ينقل الأمراض، ولكن قد لا نزال معرّضين لخطر التسمم الغذائي إذا لم تُفصل الأطعمة بشكل صحيح لمنع تناثر الجراثيم، ما يؤدّي إلى التلوّث المتبادل.  

التلوّث المتبادل ينتج عن التقاء العصير الموجود داخل اللحوم والجراثيم المنتشرة مع الأطعمة الجاهزة للأكل. فعلى الطاهي أن يتوخى الحذر، فإذا لم يتم تنظيف لوحة القطع بشكل صحيح، يمكن أن تسبب استقطاب البكتيريا المسمّمة.

يمكن الاختيار بين: أكريليك - الزجاج - الرخام - البلاستيك أو الخشب المتين. ولكن يجب اتّباع الخطوات الإرشادية:

• استخدام لوحتين لتقطيع الأكل: واحدة فقط لتقطيع جميع أنواع اللحم النيء (والدجاج ومأكولات بحريّة)، والثانية للأطعمة الجاهزة للأكل كالخبز والخضار.

• عدم المزج بينهما.

• غسل الألواح جيداً بالماء الساخن والصابون بعد كل استخدام أو وضعها في غسالة الصحون.

• رمي لوحات القطع القديمة التي فيها شقوق السكين المفرطة وندوبها.

وأيضاً ينبغي اتخاذ احتياطات خاصّة عند إعداد الطعام.

• غسل اليدين جيداً بالماء الدافئ والصابون لمدة 20 ثانية قبل وأثناء تناول اللحوم النيئة والأطعمة وبعده.

• وضع المأكولات المغسّلة داخل حاويات تنظيف نظيفة وعدم إعادتها إلى مكانها.

الانتباه إلى الأدوات المستخدمة أثناء الطهو - وعدم استخدام السكّين عينها للّحوم النيئة أو الدواجن أو المأكولات البحرية لتقطيع المنتجات أو الأغذية الجاهزة للأكل.

• استخدام أوانٍ من نوع واحد للتذوق وأخرى لتحريك الطعام أو خلطه.

• التأكد من استخدام مقصّ أو شفرات نظيفة لفتح أكياس من الموادّ الغذائية.

• وضع قفازين مطّاطيّين في حال وجود التهاب أو قطع على اليد.

أخيراً، للاحتياطات الخاصة: بعد تقطيع اللحوم النيئة على اللوح، أولاً يجب تنظيفها تماماً بالماء الساخن والصابون، ثم تطهيرها مع الكلور المبيّض أو غيره من محلول التعقيم، وغسلها بالماء النظيف.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard