شرطي أميركي أطلق النار على أوسترالية... حزن وانزعاج ووعد بإجراء تحقيق

17 تموز 2017 | 13:33

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

شرطي أميركي (أ ف ب).

أكدت السلطات الأميركية إنّ شرطياً من مدينة منيابوليس أطلق النار على أوسترالية، فأرداها قتيلة مطلع الأسبوع. وذكرت رئيسة بلدية المدينة أنها حزينة ومنزعجة للغاية بسبب الحادث ووعدت بإجراء تحقيق شامل.

وقالت رئيسة البلدية بيتسي هودغز: "كلنا نريد أن نعرف أكثر... أريد أن أعرف أكثر عن الواقعة".

وعادة ما يكون رجال الشرطة في منيابوليس مزوّدين بكاميرات مثبتة في أجسامهم خلال الدوريّات لكن الكاميرات لم تكن تعمل خلال الحادث.

وقالت هودغز: "لديّ الكثير من الأسئلة مثل لماذا لم تكن الكاميرات تعمل".

وذكرت الشرطة أنها تلقّت مكالمة إستغاثة نحو الساعة 11:30 مساء السبت. وأكّد مسؤول كبير بالشرطة إنّه خلال تعامل رجال الشرطة مع الواقعة، أطلق شرطي النار. وتوفيت إمرأة جرّاء إطلاق الرصاص.

وذكرت شرطة منيابوليس في بيان، أن المكالمة كانت تتعلق "بهجوم محتمل" وأن "في مرحلة ما أطلق شرطي النار من سلاحه فأصاب إمرأة إصابة قاتلة".

ولم تحدد الشرطة هوية المرأة لكن وسائل إعلام من بينها "النيويورك تايمس"، قالت إنّ إسمها جوستين داموند وعمرها 40 عاما.

ونقلت "النيويورك تايمس" عن وسائل إعلام أوسترالية أن داموند وهي من سيدني مخطوبة لأميركي وكان يعتزمان الزّواج في آب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard