فريق ياباني يفشل في ضم توتي... "لم يحصل على موافقة زوجته"

17 تموز 2017 | 11:54

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

"رويترز"

تخلى نادي #طوكيو فردي، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الياباني، عن سعيه لضم القائد السابق لنادي #روما الايطالي #فرانشيسكو_توتي، بسبب عدم رغبة زوجة الأخير في الانتقال الى الشرق الأقصى، بحسب ما كشفت وسائل الإعلام اليابانية.

ونقلت صحيفة "نيكان سبورتس" عن رئيس النادي الياباني هيدياكي هانيو قوله: "في النهاية، لم يتمكن توتي من الحصول على موافقة زوجته. لسوء الحظ، ليس أمامنا سوى خيار الانسحاب من المفاوضات بشأن توتي"، مضيفا: "كنت مستعدا للسفر الى ايطاليا يوم غد الثلثاء. لست راضيا عن وكيل الأعمال، لكنها كانت تجربة تعليمية قيمة".

وأشارت الصحيفة الى أن زوجة توتي، ايلاري بلازي، لعبت دورا مؤثرا جدا في انهاء مسعى النادي الياباني بالحصول على خدمات صانع الألعاب البالغ 40 عاما، فيما أكد هانيو: "اردت حقا أن أرى توتي بقميص فردي. لو حصل ذلك، لكان الأمر مثيرا للغاية، لكن الأمر انتهى حتى قبل الجلوس على الطاولة للتفاوض".

وارتبط اسم توتي، الذي رحل في نهاية الموسم المنصرم عن روما بعد مسيرة 25 عاما، بانتقال محتمل الى الدوري الأميركي للدفاع عن ألوان ميامي أف سي، الذي يشرف عليه زميله السابق في #المنتخب_الإيطالي أليساندرو نستا.

ويبقى الاعتزال من الخيارات الواردة بالنسبة الى توتي، الذي بدأ مشواره الكروي مع روما في عام 1993 ضد بريشيا (2-0). وخاض توتي 786 مباراة بقميص نادي العاصمة وسجل له 307 أهداف، لكنه لم يحرز خلال هذه المسيرة الطويلة سوى لقب الدوري المحلي مرة واحدة والكأس مرتين.

وتتحدث وسائل الاعلام الايطالية عن إمكانية تولي توتي منصبا إداريا في نادي العاصمة.

وتسعى الاندية اليابانية الى استعادة مكانتها كمركز الاستقطاب الأساسي للنجوم الأجانب في آسيا، بعدما تراجعت في الأعوام الماضية لمصلحة الأندية الصينية، التي تغري اللاعبين بعقود مالية ضخمة.

وتعاقد فيسيل كوبي مؤخرا مع النجم الألماني لوكاس بودولسكي، الفائز مع بلاده بمونديال 2014، في خطوة تعيد الى الأذهان ايام التعاقدات الكبيرة، التي جاءت بلاعبين مثل البرازيليين زيكو وكارلوس دونغا والإنكليزي غاري لينيكر الى الدوري الياباني.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard