"واشنطن بوست": الإمارات رتبت اختراق مواقع قطرية لإثارة الخلاف الديبلوماسي

17 تموز 2017 | 09:06

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

وزير الخارجية الاميركية وأمير قطر (أ ب)

نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤولين في أجهزة المخابرات الأميركية قولهم إنّ الإمارات رتبت لاختراق صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي، ومواقع إخبارية تابعة للحكومة القطرية في أواخر أيار، من أجل نشر تصريحات نارية، لكنها كاذبة منسوبة لأميرها، مما أثار أزمة دبلوماسية. 

وذكرت الصحيفة أن التصريحات المنسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في أيار، نقلت إشادته بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وقوله إن إيران "قوة إسلامية". وردا على ذلك، قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر في الخامس من حزيران، متهمة إياها بدعم الإرهاب.

وقالت قطر في أواخر أيار إنّ متسللين إلكترونيين نشروا تصريحات مفبركة منسوبة للأمير، الأمر الذي رفضته الدول الخليجية.

وذكرت "واشنطن بوست" أنّ مسؤولين في المخابرات الأميركية، علموا الأسبوع الماضي بمعلومات جرى تحليلها في الآونة الأخيرة، تظهر أن مسؤولين كبارا في الحكومة الإماراتية ناقشوا عملية التسلل الإلكتروني المزمعة في 23 أيار قبل يوم من حدوثها.

وذكرت الصحيفة أن المسؤولين قالوا إنه من غير الواضح ما إذا كانت الإمارات اخترقت المواقع الإلكترونية أم أنها دفعت أموالا لطرف آخر من أجل القيام بذلك. ولم تذكر الصحيفة أسماء مسؤولي المخابرات في تقريرها.

واشارت إلى أن السفير الإماراتي لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة نفى التقرير في بيان قائلا إنه "كاذب".

وقال بيان العتيبة: "الحقيقي هو سلوك قطر. تمويل ودعم وتمكين المتطرفين من طالبان إلى حماس والقذافي. التحريض على العنف وتشجيع التشدد وتقويض استقرار جيرانها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard