صيحات

أبرز وسائل "النصب" في المطاعم اللبنانية

17 تموز 2017 | 10:18

كثيرة هي الأساليب التي يتذمر منها المواطن اللبناني في المطاعم والمقاهي ولكنه قليلاً ما يكشف عن رفضه لها، وذلك مجاراةً لحياة المظاهر التي يحاولُ التعايش معها رغم عدم استطاعته. وتحت عنوان "على عينك يا تاجر" لا ترى إدارات بعض المحال أي مشكلة في أن تقدم له كوب ماء بأغلى الأثمان طالما لم يعترض ولم ينقطع عن زيارتها. 

سنعرض عليكم بعض الأساليب، إبتداء من زجاجة الماء لدى جلوسكم على الطاولة وانتهاءً بموقف السيارة، عسى ان يتحرك المواطن اللبناني و ادارة المقاهي والمطاعم (المخصصة لمتوسطي الحال) فتخجل قليلاً، وهذا دون أن نستعرضَ تصرفات بعض المرافق ذات الفاتورة الخيالية والأسعار المتفجرة.

  زجاجة الماء 


  يعد لبنان من البلدان القليلة التي تباع فيها الماء في المطاعم. فأغلب المطاعم في العالم تقدم عبوات المياه المختومة أو المعدنية بناء لرغبة الزبون أما بعضها يقدم أكواب الماء للزبائن بالمجان. ولكن في بلاد المياه يستقبلك النادل بزجاجة ماء سعرها في المطعم خمسة أضعاف سعرها في محلات السمانة.

 صحن الجزر والترمس 

"مجبراً أخاك لا بطل"،إذا كنت ترغب في تناول قطع الجزر مع الليمون الحامض أو لا، فأنت ملزم بدفع سعرهما متى أتت الفاتورة.

يقدم المطعم على أنها ضيافة ولكنها مدفوعة الثمن وطالما سعرهما يوازي عشر مرات سعرهما في الخارج. 

كوب الشاي 



يتمنى الزبون أن يجلب له النادل كوب شاي تم سكبه مسبقا أو محضرا عبر عملية "الغلي والتخمير" ولكنه يشعر بالغبن متى قدم له المطعم كوبا من الماء الساخن وظرف شاي واحد. ونوعية الشاي المقدمة لا يصل سعر العلبة منها في الخارج الى دولار واحد بينما ما يدفعه الزبون يناهز سعر الثلاث علب. 

كوب القهوة والمبيض 



كوب ماء ساخن وظرف من القهوة السريعة الذوبان وظرف من المبيّض، يحتار الزبون كيف ينسق الطعم ويخجل أن يطلب المزيد ويعرف بأن ما قدموه له هو أشبه بعيّنات تجريبية لا ترقى بأن توضع في فنجان. 

 كوب العصير 



يسأل المواطن نفسه في كل مرة " كم سعر كيلو البرتقال هذه الأيام"؟ عندما يقدم له كوب عصير طبيعي من البرتقال بستة دولارات ولو شاء لعصر في منزله عشر ليترات بالمبلغ نفسه إذا ما قصد. ولكن شاءت الصدف ان يجالس الأصدقاء في هذا المقهى وأن يختار من قائمة المشروبات كوب عصير طبيعياً. 

النرجيلة 



بما أن علبة المعسل أقل من دولارين وعلبة اوراق الألمنيوم تخدم ثلاثين نرجيلة بأقل من دولار وكيلو الفحم بحوالي دولارين، لا نعلم ما هو السبب لكي تباع النرجيلة في مطاعم بيروت ولبنان بعشرة دولارات وتتجاوز في بعض الاحيان هذا السعر. حتى في بعض الدول الأوروبية فإن سعر النرجيلة في المقاهي أقل مما هو في لبنان. 

منقوشة الزعتر 


كم زبون أكل منقوشة صعتر ( على الصاج) في أحد المطاعم وتفاجأ بسعرها على الفاتورة. فالمنقوشة التي لا يصل سعرها في المفرق نصف دولار خارج المطعم تباع في المطعم بستة دولارات. 

صحن المشاوي 



يعد الزبون اللبناني أسياخ المشاوي في صحنه وهو مضطر أن يتظاهر بالشبع متى فرغ من صحنه ولكنه يعلم أن ما دفعه لم يسد جوعه أبداً ولا يساوي قيمة ما دفع. 

 كيلو السمك 



كيلو السمك الذي يقدم في المطاعم بستين دولاراً قد تشتريه خارج المحل بعشرة دولار ما يؤكد بـأن ما تدفعه في الفاتورة يفوق سعره الأصلي بستة مرات وأحيانا أكثر بكثير، لذلك بات المواطن اللبناني يحسب حسابه أكثر من مرة اذا ما رغب في تناول وجبة سمك في مطعم لبناني. 

موقف السيارات 



عند وصولِك الى خارج المطعم تحتار في أمر إحدى السيارات التي ركنت بين سيارتين واستولت على مكان يصلح لركن سيارتيّن ما اضطرك أن تعطي السيارة الى خدمة الموقف أمام المطعم ولكن لدى خروجك من المطعم، يرشدك الموظف الى مكان سيارتك لتراها في المكان الذي تعذر الركن فيه  لتدرك أخيراً بأن الموقف يحتل الأرصفة أمام المطعم. 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني