لبنان إستكمل عضويّته في البنك الأوروبي للإنشاء والتّعمير

13 تموز 2017 | 18:48

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

اعلن #البنك_الأوروبي_للإنشاء_والتعمير أن لبنان استكمل عضويته في البنك بعد عملية استغرقت نحو سنتين.

وتقدم لبنان بطلب للحصول على عضوية البنك في تموز 2015، قائلا إن دعم البنك سيساهم في تعزيز النمو المستدام للبلاد وتقوية اقتصادها.

ويشهد لبنان تدفقا للاجئين عبر حدوده، هربا من الحرب في سوريا، مما يفرض ضغوطا كبيرة على الموارد في بلد يعاني بالفعل انقسامات داخلية وفترات طويلة من الشلل السياسي.

وكتب آلان بيفاني، المدير العام لوزارة المال، على "تويتر": "بعد عامين من المثابرة، لبنان أخيرا عضو في البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير! تهانينا للبنان والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير والفريق".

وأكد البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير أنه تلقى بريدا إلكترونيا من لبنان يفيد بأن الخطوات الرسمية اكتملت حاليا. وهذا يعني أن البنك بمقدوره بدء الإقراض والعمل في البلاد في غضون شهر تقريبا، فور حصوله على نسخة مكتوبة من وثائق العضوية وموافقة الحكومات المساهمة فيه على الخطوة المقبلة، كي تصبح لبنان "دولة عمليات".  

ويتمثل هدف البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، والذي تم تأسيسه العام 1991 بعد انهيار الشيوعية في شرق أوروبا، في دعم اقتصادات السوق وتطوير القطاع الخاص. وقد وسع نطاق نشاطه، ليشمل جنوب البحر المتوسط وشرقه بعد الانتفاضات العربية العام 2011، والتي أطاحت بـ4 حكام ظلوا في مناصبهم فترات طويلة، وشهدت انزلاق بعض الدول إلى الحرب.  

وبدأ البنك أولا بالاستثمار في مصر والأردن والمغرب وتونس. ونفذ عددا من المشروعات في الأردن وتركيا ركزت على أزمة المهاجرين.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard