صراع جمهوري- ديموقراطي... أي نظام صحي سيعتمد في أميركا؟

11 تموز 2017 | 17:11

المصدر: "أ ف ب "

  • المصدر: "أ ف ب "

مستشفى في أميركا.

مارس الرئيس الاميركي دونالد #ترامب ضغوطا كبيرة على الكونغرس من أجل اقرار مشروع قانون الرعاية الصحية قبل عطلة الصيف في اب المقبل، في الوقت الذي يبدو فيه المعسكر الجمهوري على وشك مواجهة فشل ذريع. 

وحث ترامب اعضاء مجلس الشيوخ عند عودتهم الاثنين بعد عطلة عيد الاستقلال في 4 تموز التي دامت اسبوعا على الغاء قانون الرعاية الصحية "اوباماكير" الذي اقره سلفه باراك اوباما في العام 2010 واقرار مشروع قانون جديد. وكتب ترامب في تغريدة صباح الاثنين: "لا يمكنني تخيل أن يجرؤ الكونغرس على مغادرة واشنطن دون الموافقة كليا على قانون الرعاية الصحية الجميل".

وعلى جدول اعمال البرلمانيين صيغة جديدة من المشروع تقضي بالغاء بعض مواد قانون الرعاية الصحية "اوباماكير" الذي اقر في عهد الرئيس السابق باراك اوباما. وكانت صيغة اولى من مشروع القانون اقرت من قبل مجلس النواب في حزيران/يونيو الماضي، لكن مناقشة صيغة معدلة منه في مجلس الشيوخ ارجئت في اللحظة الاخيرة بسبب معارضة عدد من اعضائه المحافظين والمعتدلين. وكان ترامب جعل من الغاء قانون "اوباماكير" واستبداله اولوية في حملته الانتخابية وافتتح زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل الجلسة الاثنين بدون ان يكشف ما اذا كانت تمت تسوية الخلافات بين مختلف تيارات الجمهوريين. وقد فضل ادانة معارضة الاقلية الديموقراطية. وقال "اشعر بالاسف لان زملاءنا الديموقراطيين اظهروا انهم لا يريدون العمل معنا".

وازاء موقف الديموقراطيين الموحد لمعارضة المشروع، يحتاج ماكونيل لاصوات 50 سناتورا جمهوريا من اصل 52 لتمريره. وعندما افتتح الجلسة الاثنين للمرة الاولى بعد 11 يوما، لم يبد انه جمع ما يكفي من الاصوات لتحقيق حلم الجمهوريين القديم بالغاء قانون الاصلاح الصحي.

وقال ماكونيل "ستواصل لجنة الجمهوريين في مجلس الشيوخ عملها لمساعدة هذه الاسرة التي نعتقد انها تستحق ما هو أفضل من +اوباماكير+ وسنوات الفشل التي مني بها". واوقفت الشرطة 80 متظاهرا بتهمة "نشاطات احتجاجية مخالفة للقانون" بعد ان توزعوا في 13 قسما على الاقل من مجمع المجلس للتعبير عن معارضتهم لمشروع القانون.

خلال العطلة، عبر العديد من الناخبين للاعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ عن احتجاجهم كما تظهر استطلاعات الراي ان مشروع القانون لا يلقى شعبية. من المفترض ان تحتفظ صيغة مجلس الشيوخ بقسم من قانون "اوباماكير" دون المساس به لكن ستلغي معظم مصادر تمويله. كما انها تحد من توسيع برنامج "ميديك ايد" الفدرالي للاكثر فقرا وذي الاحتياجات الخاصة.

والولايات المتحدة هي الديموقراطية الصناعية الوحيدة التي ليس لديها نظام رعاية شامل. وبحسب البيانات فإنّ 30 مليون أميركي لا يملكون أي تغطية صحية من أي شكل.

وقال عشرة جمهوريين في مجلس الشيوخ على الاقل انهم لن يدعموا مشروع القانون بصيغته الحالية، من بينهم السناتور بيل كاسيدي الذي قال لشبكة "فوكس نيوز" الاحد ان "من الواضح ان مشروع القانون انتهى". وتابع كاسيدي انه لم يطلع على الصيغة الجديدة التي يسعى الجمهوريون من خلالها لكسب تأييد ما يكفي من اعضاء حزبهم لتمرير المشروع.

واعرب العديد من معارضي المشروع من الجمهوريين عن القلق من انه سيحرم الملايين من التغطية الصحية. وتوقعت هيئة موازنة الكونغرس ان يؤدي المشروع الى زيادة عدد المحرومين من التأمين الصحي 22 مليونا بحلول 2026 بالمقارنة مع القانون الحالي. وذكر موقع "بوليتيكو" الالكتروني ان ماكونيل يمكن ان يكشف عن صيغة جديدة من خطة الاصلاح التي يطرحها الجمهوريون الخميس في مجلس الشيوخ، على ان تناقش ويتم التصويت عليها الاسبوع المقبل. وبذلك يكون لدى اعضاء #الكونغرس مهلة من ثلاثة اسابيع قبل استئناف عطلهم، لكن عددا كبيرا منهم دعوا الى الغاء العطل الصيفية لتبني قانون باي ثمن. واشار ماكونيل الى انه وفي حال فشل الصيغة المعدلة فسيكون من الضروري تعديل قانون "اوباماكير" بالتوافق بين الحزبين. وكان الديموقراطيون أعربوا منذ زمن عن استعدادهم للعمل مع الجمهوريين في هذا الصدد. وكتب رئيس الاقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الى ماكونيل ليحثه على التعاون حول عدة اجراءات مرتبطة بقانون "اوباماكير" عرضها ديموقراطيون.

لكنه انتقد ماكونيل في الوقت نفسه على تعثر فريقه في محاولته لالغاء القانون واستبداله. وقال: "الوقت حان للتخلي عن مقاربة الجمهوريين دون سواها واعتماد نهج يقوم على تعاون الحزبين في مجال الرعاية الصحية".

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني