يونايتد يهزم ليفربول 2-1 بعد نهاية شابها التوتر لمباراة القمة

13 كانون الثاني 2013 | 17:44

خرج مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم منتصرا 2-1 من مباراة قمة شابها التوتر مع ضيفه ليفربول اليوم، بعدما تفوق لاعباه روبن فان بيرسي وباتريس ايفرا على مساهمات مهاجم ليفربول لويس سواريز.
وسمح يونايتد لغريمه بمنافسته في المباراة، لكنه في النهاية رفع الى عشر نقاط الفارق الذي يتفوق به في الصدارة على ملاحقه مانشستر سيتي حامل اللقب الذي سيواجه ارسنال في وقت لاحق اليوم.
ومنح الهولندي فان بيرسي وهو أحد هدافي الدوري الانكليزي المتألقين، الى جانب سواريز، التقدم ليونايتد في الشوط الأول بعد مساهمة من ايفرا الذي أضاف الهدف الثاني حين اصطدمت ضربة الرأس التي لعبها بزميله نيمانيا فيديتش لتسكن الشباك في الدقيقة 54.
وقلص البديل دانييل ستوريدج الفارق لليفربول صاحب المركز الثامن بعدها بقليل، وضغط فريقه في المراحل الأخيرة أملا في الوصول للتعادل لكن يونايتد صمد ليخرج بالنقاط الثلاث.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard