إحذر أعراض التسمّم!

13 كانون الثاني 2013 | 15:49

تتمثّل أعراض غالبية حالات التسمّم بأوجاع في البطن وتقيؤ وإسهال، وتراوح حدّتها تبعاً لمناعة كل شخص وتفاعل جسمه مع البكتيريا والسموم التي دخلت إليه. لذا، يجب وقف التقيؤ أولاً، ومراقبة المريض من ساعتين الى يومين قبل نقله الى المستشفى.
من الضروري غسل الخضر والفواكه جيداً، على أن تكون حرارة المياه معتدلة. كذلك يمكن نقعها بمواد معقّمة خاصة أو بالماء والملح لمدة ربع ساعة. أما بالنسبة إلى اللحوم، فالرائحة واللون هما أبرز معايير سلامتها. كذلك، اعتمد الطعام المبطوخ جيداً، واترك شراء اللحوم في الـ"سوبرماركت" إلى نهاية الجولة.

إذا قررت الابتعاد من اللحوم واعتماد نظام غذائي نباتي، إحرص على الحصول على حاجاتك من البروتين من خلال البقول ومنتجات الصويا. كذلك، يجب تناول الكالسيوم من المصادر النباتية مثل حليب الصويا المدعّم، البروكولي والـTofu.

المأكولات القليلة الدسم كالحليب ومشتقاته، اللوز، السبانخ، الطحينة، الحبوب الكاملة والبقول، من الأصناف الأساسيّة التي يجب الإعتماد عليها، في حال قررتَ الإبتعاد من اللحوم.

يمكننا تحضير معظم الوصفات التي تحتوي على اللحمة من دون إضافتها أو عبر اللجوء إلى بديل لها: الـTOFU (أحد مشتقات الصويا) المشوي مع البندورة والبطاطا، الكيك النباتي مع الكاكاو والزيت والفانيليا وكفتة الخضر مع البطاطا والجزر والبازيلا والكزبرة، قد تكون من أشهى الوصفات، في حال اللجوء الى نظام غذائي نباتي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard