تسليم السيد جنب عين الحلوة أزمة جديدة

1 تموز 2017 | 10:43

  • ع.ص.

تتفاعل قضية تسليم المطلوب في مخيم عين الحلوة خالد مسعد المعروف بخالد السيد. ويؤكد احد الامنيين المشاركين في عملية تسلمه لـ"النهار" ان "التعاون مع الفصائل الفلسطينية كان العامل الاساسي في طي تلك الصفحة خصوصاً ان السيد مطلوب خطر وله ارتباطات مع "داعش" خارج لبنان ولا سيما في الرقة السورية". 

بدوره اوضح المسؤول الاعلامي لحركة "حماس" في لبنان رأفت مرة لـ"النهار" ان "الحركة ساهمت مع عصبة الانصار في تسليم المطلوب السيد للدولة اللبنانية حرصاً منها على رفض توريط المخيم واهله ومحيطه ايضاً بأي عمل امني قد يزيد من معاناة اللاجئين". وتابع " بذلنا الجهود لاتمام عملية التسليم لأن المطلوب متهم بالتحضير للقيام باعمال لا تتناسب مع القيم التي نؤمن بها خصوصاً أن سياسة حماس تقوم على رفض الاخلال بأمن المخيمات ولبنان".

 من جهته لفت عضو قيادة "التنظيم الشعبي الناصري" جمال ناصيف في اتصال مع "النهار" الى ان "المفاوضات التي امتدت لساعات طويلة اثمرت تسليم المطلوب للسلطات اللبنانية ونحن نقدر تجاوب الفصائل الفلسطينية مع النداءات التي وجهت اليها وخصوصاً من الامين العام للتنظيم الدكتور اسامة سعد ومن الاجهزة الامنية". واشار الى ان "طي صفحة السيد جنب المخيم الكثير من المشكلات".

وأمل "استمرار التعاون المثمر بين المسؤولين فيه والاجهزة الامنية لتسليم جميع المطلوبين".


خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard