ايطاليا تهدّد بإغلاق موانئها أمام المهاجرين... "الأوضاع لم تعد تُطاق"

29 حزيران 2017 | 18:48

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

هددت #إيطاليا باغلاق موانئها أمام سفن ترفع أعلاما أجنبية، وتنقل #مهاجرين يتم إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط، على ما ذكرت وسائل اعلام ومصادر مقربة من الحكومة الإيطالية، بينما طالبها #الاتحاد_الاوروبي بالتروي لمناقشة الأمر.

وقال مصدر في الحكومة: "لا يمكننا الاستمرار في هذا الشكل". ووفقا لوسائل الإعلام، التقى ممثل إيطاليا لدى الاتحاد الأوروبي ماوريتسيو ماساري المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة ديمتري أفراموبولوس في بروكسيل، وسلمه رسالة من حكومته توضح أن "الاوضاع بلغت مرحلة لا تطاق" بعد وصول آلاف المهاجرين الى الشواطىء الايطالية خلال الأيام الأخيرة.  

(أ ف ب) 

وقد تم إنقاذ أكثر من 10200 مهاجر بين الاحد والثلاثاء قبالة سواحل ليبيا، بينهم 5 آلاف الاثنين، و3300 الاحد، و1900 الثلاثاء. وينسق خفر السواحل الإيطاليون عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط. لكن العديد من السفن الأجنبية، ضمنها تلك التي تستأجرها منظمات غير حكومية، تشارك في ذلك.  

وينقل هؤلاء المهاجرون إلى الموانئ الإيطالية، حيث يتم إيواؤهم في مراكز استقبال لم تعد لديها القدرة على الاستيعاب. وقال الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا في أوتاوا، وفقا لوسائل الإعلام الإيطالية: "اذا استمرت هذه الأرقام، فلن يكون ممكنا السيطرة على الاوضاع، حتى بالنسبة الى دولة كبيرة ومفتوحة مثلنا".  

وتشتكي إيطاليا من اعوام من تركها وحيدة في أزمة الهجرة، وتطالب بمزيد من التضامن من شركائها في الاتحاد الأوروبي.  

من جهته، طالب الاتحاد الأوروبي إيطاليا بمزيد من الوقت لمناقشة الأمر. وقالت الناطقة باسم المفوضية الأوروبية ناتاشا بيرتو: "ندعم ايطاليا ونتفهم قلقها وندعم مطالبها بتغيير الوضع". إلا أنها أضافت: "لكننا أيضا نقول إن أي تغيير في السياسات ينبغي أن يناقش أولا مع الدول الأعضاء الأخرى، وأن نتواصل في شكل جيد مع منظمات المجتمع المدني التي تدير هذه القوارب، ليكون لديها الوقت الكافي للاستعداد".  

وتؤكد وزارة الداخلية الإيطالية وصول أكثر من 73 الف مهاجر الى البلاد منذ بداية سنة 2017، بزيادة أكثر من 14% بالمقارنة بالفترة نفسها من العام 2016. 


علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard