ارجاء مهرجان "أمل" في ذكرى تغييب الصدر وكلمة متلفزة لبري

24 آب 2013 | 16:03

عقدت هيئة الرئاسة في حركة "أمل" اجتماعا طارئا برئاسة رئيس الحركة رئيس مجلس النواب نبيه بري، استعرضت فيه الاوضاع المحلية والاقليمية في اعقاب التطورات "التي تهدد استقرار النظام العام في لبنان، وفي سياقها مخطط التفجيرات الاخيرة التي استهدفت ضاحية بيروت الجنوبية وطرابلس الفيحاء واوقعت عشرات الشهداء ومئات الجرحى وخلفت الكثير من الدمار وهزت الضمير الوطني وزادت من منسوب الخوف والقلق على مصير الوطن".

وقررت الهيئة "على خلفية الوقائع الدموية والتربص الاسرائيلي والارهابي بلبنان والدماء الطاهرة الزكية البريئة التي اريقت بقصد ايقاع الفتنة بين اللبنانيين عامة والمسلمين خصوصاً، وتعبيرا عن ادانتها واستنكارها الشديدين لمسلسل الجرائم الارهابية المنظمة الذي يعصف بلبنان وخشية الافادة من فرص التمادي في التفجير والقتل العشوائي، تأجيل المهرجان الوطني الذي تقيمه الحركة في الذكرى 35 لتغييب مؤسسها وقائدها الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه فضيلة الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين والمقرر يوم السبت في 31 الجاري في مدينة النبطية الى موعد لاحق يعلن في حينه، والاستعاضة عنه بمخاطبة الاخ نبيه بري رئيس الحركة لجماهير الامام الصدر وكل اللبنانيين عبر شاشات التلفزة في ذات توقيت الاحتفال عند الخامسة والنصف من مساء السبت 31 الجاري".
وأكدت "التزام خط ونهج الامام الصدر الذي اعتكف في مسجد الصفاء لمنع الفتنة بين اللبنانيين عبر تأكيد الوحدة الوطنية وسلوك طريق الحوار وخفض كل أشكال التوتر والارتقاء الى اسلوب ونهج سماحة الامام المغيب في سبيل التصدي للفتنة ووحدة لبنان واللبنانيين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard