ماذا يجري داخل إقليم عكار في حزب الكتائب؟

24 حزيران 2017 | 13:15

المصدر: "النهار" عكار

منذ أوائل شهر أيار الماضي وإقليم عكار في حزب #الكتائب اللبنانية يعيش أزمة داخلية دفعت بعدد كبير من المحازبين إلى تقديم استقالاتهم (كانوا 9 مستقيلين وبات عددهم اليوم نحو 70 محازباً منهم من زاد عمرهم في الحزب على 50 عامًا)، احتجاجاً على الطريقة التي اعتمدها الحزب باتخاذ قرار تعيين رئيس إقليم جديد للحزب في منطقة الجومة – الشفت هو جورج سعود بديلاً من الرئيس السابق للإقليم روبير النشار من دون الاخذ برأي المحازبين الذين ابدى عدد منهم اعتراضهم على الاسلوب المتبع المخالف برأيهم للنظام الداخلي للحزب. فعملوا، وفق ما قاله احد المعترضين البارزين رافضاً ذكر اسمه، على مخاطبة الجهات الرسمية المعنية وفق التسلسل الاداري مسجلين اعتراضهم ومطالبين بتصحيح الامور، الا ان ذلك لم يلق الصدى الايجابي. 

ووفق بعض اعضاء الحزب المستقيلين، وكانوا 9 اعضاء فقط، فإن هذين الإصرار والتعنت غير المبررين من القيادة قد دفع عدداً اكبر من المحازبين الى تقديم استقالاتهم تباعاً والى رفع وتيرة احتجاجهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي لكن اي شيء لم يتغير.

وعمدوا أخيراً الى توجيه كتاب خطي وبشكل مباشر الى رئيس الحزب النائب #سامي_الجميل، على أمل اتخاذ الاجراءات الكفيلة بتصحيح الخلل واصلاح الامور متهمين الامين العام بإصراره على عدم تسجيل اعتراضاتهم السابقة في قلم الأمانة العامة، من دون معرفة الموجبات التي املت ذلك.

ووضع المعترضون استقالاتهم بتصرف رئيس الحزب متمنين قبولها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard