المتهم بالتحضير لاغتيال جنبلاط: هذا ما سمعته من سوري يحمل جنسية اسرائيلية...

23 حزيران 2017 | 21:26

المصدر: "النهار"

الصورة عن "أ.ف.ب".

خيّم الاضطراب على الموقوف يوسف فخر وهو يخضع لسيل الاسئلة من رئيس المحكمة المحكمة العسكرية الدائمة العميد الركن حسين عبدالله اختلط فيها حابل الموساد بنابل ال "اف بي آي" والمخابرات السورية والمعارضة السورية وثورتها. 

اقتضب في جميع أجوبته ببرمجة وهو يرد على التهم الموجهة اليه مع ثلاثة آخرين يحاكمون غيابياً السوري مهند موسى وناجي النجار وحمود عوض . وهي تحضير فخر ومندي الصفدي الذي يحمل الجنسية الاسرائيلية ،لعملية اغتيال النائب وليد جنبلاط وحالت دون اتمامها لظروف خارجة عن ارادتهما واتفاقه مع النجار لتشكيل مجموعة مسلحة ، ودعمه وعوض الثورة السورية بالمال والسلاح.  وأيّد فخر (64 عاماً) ،وهو يستمع الى مضمون افادته الاولية ، سفره الى أميركا عام 1984 لأنه كان مطلوباً من النظام السوري، وتغيير حياته . وأفاد ان محمد موسى اتصل به عبر "فايسبوك" قبل خمسة اشهر من حضوره الى لبنان واستفسر منه عن آل جنبلاط عرفه الى تاجر السيارات محمد موسى عام 1983 الذي كان يعمل لصالح رئيس شعبة المخابرات السورية في لبنان اللواء غازي كنعان .وطلب منه موسى التقرب من الاخير . واضاف ان دعاوى عدة كانت عالقة في حقه في لبنان لا يعرف ماهيتها واوكل محام متابعتها وعندما انتهت حضر الى لبنان.  اطلاق 18 جنديا درزيا
وبادره رئيس المحكمة ان زيارات المتهم المتكررة الى لبنان منذ عام 2011 جرت بتسهيل أموره من ناجي النجار الذي يحمل الجنسية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard