الانتخابات الفرعية باتت إلزامية... والقانون الجديد المحكّ

23 حزيران 2017 | 15:57

المصدر: النهار

لا يبدو انه في نية أحد سياسياً، الاستعداد لإجراء الانتخابات الفرعية، في الاشهر الفاصلة عن الموعد الرسمي للانتخابات النيابية قبل اقل من سنة، اي بحلول ايار 2018. اذ بالكاد تتحضر القوى السياسية للاستحقاق الديموقراطي بعد تسعة اعوام من الانقطاع عن الانتخابات النيابية في لبنان.
تسعة أعوام مضت، وكثير من الاحجام تبدّلت. منها من كبر ومنها من صغر. منها من اغتنى ومنها من افتقر. فأين هو المزاج الشعبي والحزبي وفي اي اتجاهات سيصب؟
من هنا، لا تبدو الاجواء عامة مريحة عند غالبية الاحزاب أو الكتل النيابية، وسط التحدي المستمر في الحفاظ على الحجم نفسه، ان لم نقل على تقويته. وليس من السهل ابداً، اختبار صندوقة الاقتراع بعد كل هذه الاعوام من الانقطاع عن التجربة الديموقراطية، فلا القوى نفسها لا تزال تعرف حجمها الطبيعي والدقيق، ولا الاحزاب استطاعت ان تسمع لغة الشعب في صندوقة الاقتراع، خلال الاعوام التسعة الماضية.
لكل هذه العوامل، لا يبدو الامتحان النيابي المقبل سهلاً. اضف الى أن هناك قانوناً انتخابياً جديداً سيختبر فيه الشعب الاقتراع للمرة الاولى، ومن المؤكد انه خلال العملية الانتخابية وبعدها، ستتكشف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard