"النسبية" تعيد الحماوة الى البقاع الغربي: "المستقبل"يلم الشمل ومراد "جاهز" للمعركة

انقضت مهلة انتظار قانون الانتخاب، وبدأ الجميع يتعامل معه على اساس ان "ما انزل قد انزل"، ورغم المدة التي تعتبر طويلة الى حد ما عن موعد اجراء الانتخابات، الا انها بدأت تجتاح الحياة السياسية من اكثر من جانب، وتربط كل التحركات والمواقف السياسية بها.

في منطقة البقاع الغربي- راشيا، التي ابقاها القانون الجديد دائرة واحدة ولم تدمج مع اي قضاء اخر، بدأت الماكينات الانتخابية تتحرك ولو بشكل خجول في هذا القضاء المتنوع حزبياً، فهو يضم 6 مقاعد نيابية موزعة بحسب التوزيع الطائفي على النحو الآتي: مقعدان للسُّنة، مقعد للروم الأرثوذكس، مقعد للموارنة، مقعد للدروز، مقعد للشيعة، اضافة الى انه شهد احدى اقسى المعارك الانتخابية عام 2009، وحتى في 2005، ورغم التحالف الرباعي الذي انشىء آنذاك، إلا انه شهد معركة انتخابية حامية.


22 حزيران 2017 | 19:27

المصدر: "النهار"

وبالعودة الى انتخابات 2009، فقد اقترع في هذه الدائرة حوالى 65000 الف ناخب من اصل 121000، ونال تحالف 14 آذار آنذاك نسبة 53 في المئة من الاصوات فيما نال تحالف 8 آذار حوالى 45 في المئة ، وطبعاً بما ان...

 

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني