دفاعاً عن أرض "الخلافة الاسلامية"... وصلَ خبر مقتل أحمد في سوريا

أرض "الخلافة الاسلامية" في العراق كانت وجهته، قبل الانتقال إلى الرقة عاصمة تنظيم "داعش" في سوريا، للمشاركة الى جانب عناصره في المعركة الكبرى، لمنع سقوطها واستمرار سيطرة التنظيم عليها، لكن خبر سقوطه قتيلاً تزامن مع أولى الجولات، ليصلَ الخبر الى اهله في لبنان، هو أحمد عبد الحميد ناصر ابن بلدة حاويك في الضنية.

"دفاعاً عن الإسلام"

قبل سنة ونصف السنة، غادر أحمد منزله من دون ان يطلع أهله على مخططه. ثلاثة أشهر ولا أي خبر عنه، حتى اتصل بوالدته، اطلعها انه في العراق، يجاهد دفاعا عن الاسلام، وبحسب ما قاله والده عبد الحميد لـ"النهار": "قبل نحو ستة اشهر انتقل الى سوريا، كان يتواصل مع والدته عبر الواتساب كل عشرة ايام، بسبب الصعوبة في شبكات الانترنت.

19 حزيران 2017 | 20:03

المصدر: "النهار"

كان يتواصل معها عبر الكتابة لا الصوت، لتفاجأ قبل اسبوع ان من يحدثها من هاتفه هي شقيقة زوجته التي ارتبط بها قبل شهرين، اطلعتها انه سلّم الروح". الوالد المصدوم بما وصل اليه أحمد (22 عاماً)، الذي...

 

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني