"النهار": ختم التحقيقات في الدعاوى ضد عبد المنعم يوسف وتركه حراً

19 حزيران 2017 | 16:09

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

أنهى قاضي التحقيق في بيروت فادي عنيسي، اليوم تحقيقاته في الدعاوى المحالة عليه ضد رئيس مجلس إدارة "اوجيرو" السابق الدكتور عبد المنعم يوسف، بعد جولات تحقيقية عدة لم يغب يوسف ووكيله المحامي منيف حمدان عن أي واحدة منها، وقرر ترك يوسف بموجب سند إقامة وفقا لراي النائب العام المالي علي ابراهيم. 

وكما في ملف "غوغل كاش" كذلك في ملف سعات الانترنت (E1) رفض القاضي عنيسي طلبات الادعاء العام وأصر على ابقاء يوسف حرا طليقا.

وكان عنيسي قبل ختم تحقيقاته اليوم قد استمع في هذه القضية الى عشرات الشهود يتقدمهم الرئيس نجيب ميقاتي والوزيران السابقان بطرس حرب ونقولا صحناوي، إضافة إلى مديري شركتي الخليوي وشركات توزيع الانترنيت.

يشار الى أن المدعي العام المالي علي ابراهيم كان قد ادعى على يوسف بجنحة الاهمال بالواجبات الوظيفية مما أدى الى إهدار في المال العام، فيما قدم يوسف للتحقيق العديد من اللوائح والمستندات التي اثبتت عدم صحة الادعاء.

وأحال القاضي عنيسي تحقيقاته على القاضي ابراهيم لتبيان مطالعته بالأساس، أي رؤيته للملفات في ضوء التحقيقات ومطالبه النهائية، وذلك تمهيدا لاصدار قراره في كل منهما. 

وكان القاضي ابراهيم، وفِي مقابلة نشرت له في عدد شهر أيار من مجلة الأمن العام، قد قدم شهادة بيوسف وقال ان "التاريخ سيشهد ان يوسف هو مدير عام ذكي وعصامي، ولم يمد يده الى المال العام يوما".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard