"حنلبس فساتين" في وجه التحرش الجنسي!

22 آب 2013 | 13:56

المصدر: "فايسبوك"

  • المصدر: "فايسبوك"

بعد "لا للتحرش"، "حنلبس فساتين" صفحة جديدة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" تدافع عن حق النساء المصريات في ارتداء ما يردن. بعد يومين، في 24 آب، النساء المصريات مدعوات للبس فستان أو تنورة رفضاً للتحرش الجنسي.

وقال مايكل نزيه، وهو أحد الدعاة إلى الحملة التي انطلقت الأسبوع الماضي بعد عيد الفطر، إن "الهدف تشجيع النساء على التصرف بحرية، وهذا حقهن الأساسي. نريدهن أن يقلن، لسنا خائفات (من التحرش)، سنرتدي ما نشاء".
وعلى الفايسبوك، أكدت 2100 امرأة أنهن سيشاركن في هذا الحدث، مرتديات تنانير أو فساتين. وقد نشرت الصفحة صوراً بالأبيض والأسود لمصريات يتجولن بكل حرية بالفساتين في شوارع القاهرة قبل سنين.
وكتبت ناشطات على صفحاتهن إن الفساتين عنوان الأناقة والأنوثة ولم يكن أحد يعترض على ارتداء المصريات لهذه الملابس. وقالت مغردة مصرية إن "لبس فستان في الشوارع المصرية عمل بطولي، على النساء النضال من أجل حريانهم الشخصية".
وفي المقابل قال معترضون إن التقاليد الإسلامية لا تسمح للنساء بارتداء مثل هذه الملابس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard