معرض عن قصص الحب والقلوب المحطمة

22 آب 2013 | 12:00

يدور موضوع المعرض الذي لجأت إليه الفنانة والمنتجة الكرواتية أولانك فستيكا وزوجها الفنان دراذان جروبيذيك حول قصص الحب الطويلة وذكرياتها التي لا تنسى مهما طال الزمن، ورغم تحطم قلوب أصحابها.

وقد استمرت علاقتهما 30 سنة، ثم تم الانفصال. وقد جمعت فيه ذكريات العديد من العشاق منذ عام 2006 حتى اليوم من 26 مدينة في أكثر من 7 دول.
من طرائف معرض القلوب المحطمة، نجد القميص الأزرق الذي ارتدته فتاة إيرلندية في أوّل مقابلة مع حبيبها الذي استمرت علاقتهما 12 سنة قبل انفصالهما.
كذلك نجد رسالة ندم من رجل من البوسنة لم يكن لديه الشجاعة ليترك أسرته ويلتقي بحبيبته، إلاّ أن حبّهما استمرّ 12 سنة.
ومن مقتنيات المعرض، الفأس الذي حطمت به الزوجة شقة زوجها بعد أن تركها ورحل، وأيضاً دبّة من الريش الذي ظلت الحبيبة تبكي بجوارها بعد أن انفصلت عن حبيبها...
وسوف ينتقل المعرض إلى هولندا والبرازيل والمكسيك في الوقت الذي تفكر فيه الفنانة الكرواتيّة في إقامة معرضاً آخر عن أشكال الحب الذي يربط بين الأهل والأبناء، وتطالب بإرسال العديد من الأدوات التي ترمز إلى ذلك من جميع دول العالم.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard