هيغ يدعو داعمي الأسد إلى الاستيقاظ .. وفابيوس عن مجزرة الكيماوي: مأساة مرعبة!

21 آب 2013 | 23:18

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

انترنت

امل وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بان "يستيقظ" داعمو نظام الرئيس السوري بشار الاسد و"يدركوا طبيعته الاجرامية والهمجية"، بعد المعلومات عن هجوم باسلحة كيميائية اسفر عن مقتل مئات الاشخاص في ريف دمشق.

وقال هيغ قبل لقائه نظيره الفرنسي لوران فابيوس في باريس "نأمل بان يسمح لفريق الامم المتحدة بالوصول فورا ومن دون عوائق الى المنطقة" التي تقول المعارضة السورية ان الهجوم الكيميائي حصل فيها، وذلك بهدف "كشف الحقيقة". واضاف: "لا يوجد سبب يبرر منعهم من الوصول الى المنطقة الواقعة على بعد اميال من مكان وجودهم"، معربا عن الامل بان "ينضم جميع اعضاء مجلس الامن الينا" للمطالبة باجراء هذا التحقيق الفوري. وتابع: "آمل بان يوقظ ما حصل بعض الذين دعموا نظام الاسد للتنفيس عن طبيعته الاجرامية والوحشية".

من جهته قال نظيره الفرنسي "لا بد من العمل بشكل يتيح لبعثة اكي سيلستروم (رئيس فريق الخبراء) الموجودة في دمشق التوجه لاجراء تحقيق فوري على الارض"، مكررا الموقف الذي كان اعلنه قبلا خلال مشاركته في بروكسل في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي خصص للموضوع المصري.

وتكلم فابيوس عن "مأساة مرعبة وعن هجوم لا مثيل له منذ ما حصل مع صدام حسين في العراق" في اشارة الى مجزرة حلبجة عندما قصفت قوات نظام صدام حسين هذه البلدة بالسلاح الكيميائي ما ادى الى مقتل نحو خمسة الاف شخص في اذار 1988.
وقال فابيوس انه تحادث هاتفيا مع رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض احمد الجربا الذي اعلمه بسقوط اكثر من 1200 قتيل.

واضاف فابيوس "ان العناصر التي جمعها الائتلاف تميل الى تأكيد المخاوف من استخدام اسلحة كيميائية. وفي حال تأكد ذلك فسيكون امرا غاية في الخطورة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard