خوان غويتيسولو انضمّ اليوم إلى كتابه "المقبرة" (1931-2017)

11 حزيران 2017 | 18:01

توفى الكاتب الإسباني الكبير خـوان غـويتيسـولو في مدينة #مراكش المغربية عن عمر يناهز السادسة والثمانين بعد معاناة طويلة مع المرض. ووري في مدينة العرائش شمال غرب #المغرب.  

يعتبر غـويتيسـولـو من أبرز الكتاب الإسبان في العقود الأخيرة، وعرف بمناهضته الشرسة لنظام الديكتاتور الإسباني الجنرال فرنكو وبعشقه الكبير للمغرب والحضارة العربية. اشتهر برفضه جائزة بقيمة مليون دولار من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، بسبب انتهاكات نظامه لحقوق الإنسان.

ولد خوان غويتيسولو في الخامس من كانون الثاني 1931 في برشلونة ونشأ في عائلة بورجوازية، وعاش في جو مفعم بالثقافة. درس الحقوق في جامعة برشلونة وسافر في العام 1956 إلى باريس ليتخذ منها بلاداً ثانية. عمل منذ العام 1956 مستشارا أدبيا لدار "غاليمار"، أعرق وأقدم دور النشر الفرنسية. وبين 1969 و1975 آذار تدريس الأدب في جامعات كاليفورنيا وبوسطن ونيويورك بالولايات المتحدة. وأقام لعقود في مدينة مراكش المغربية، حيث تابع دراساته وكتاباته عن الحضارة العربية والإسلامية. وقد تجلى اهتمامه بالمغرب والحضارة العربية والإسلامية في كتب أبرزها "مشكلة الصحراء"، و"إسطنبول العثمانية"، ورواية "مقبرة"، وكتاب "من دار السكة إلى مكة".

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard