مخاوف من حرب أهلية... وغسان سلامة مرشح لتسلم ملف ليبيا في الأمم المتحدة

10 حزيران 2017 | 12:56

يكاد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا “أنسميل” المبعوث الخاص للأمين العام للمنظمة الدولية مارتن كوبلر ينهي مهمته في نهاية حزيران الجاري من دون أن يحدث الإختراق المنشود في محاولات تسوية الأزمة المتفاقمة في هذا البلد العربي - الأفريقي. يأمل البعض في أن يتمكن مَن سيخلف الديبلوماسي الألماني - وهو ربما نظيره في ملف اليمن الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ أحمد أو الوزير اللبناني سابقاً غسان سلامة بحسب معلومات موثوقة حصلت عليها “النهار” - من منع انزلاق الليبيين الى هاوية الحرب الأهلية المفتوحة، بعدما نجحوا الى حد بعيد في إلحاق هزيمة بتنظيم ”الدولة الإسلامية - داعش”. يوجد بين أعضاء مجلس الأمن في نيويورك خلاف عميق على ملف ليبيا. ساهم هذا الخلاف وسواه على رفع حدة الغليان المتواصل منذ أطاح “الربيع العربي” حكم العقيد معمر القذافي عام ٢٠١١. تتهم الديبلوماسية الروسية الغرب بأنه استخدم “كل الوسائل الضرورية” لحماية المدنيين في القرار ١٩٧٣ غطاء للتدخل العسكري والعبث ببلد كان مستقراً ولو بالإستبداد. انعكس هذا الخلاف أخيراً على عملية انتقاء الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس لمبعوث جديد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard