واشنطن تصعّد الضغوط على قطر

9 حزيران 2017 | 23:35

المصدر: النهار

اتهم الرئيس #دونالد_ترامب قطر بتمويل الارهاب تاريخيا في الشرق الاوسط " وعلى أعلى المستويات". واضاف في بيان مكتوب قرأه قبل بدء مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس: "لقد حان الوقت لدعوة قطر لوقف هذا التمويل، وعليها انهاء هذا التمويل للايديولوجية المتطرفة". ووضع دعوته لقطر في سياق زيارته الاخيرة للرياض واجتماعاته مع قادة مجلس التعاون الخليجي وغيرهم من رؤساء الدول الاسلامية، حيث كان الموضوع الرئيسي هو مكافحة الارهاب.  

وقال: "يا للاسف، لدولة قطر تاريخ في دعم الارهاب على اعلى المستويات . وعقب المؤتمر التقت هذه الدول وتحدث معي قادتها في شأن مواجهة قطر بسبب سلوكها. ولذلك كان علينا ان نتخذ قرارا : هل سنأخذ الطريق السهل، أم سنأخذ الطريق الصعب والضروري؟ علينا ان نوقف تمويل الارهاب".

واضاف انه بعد عودته تشاور مع وزير الخارجية ريكس تيلرسون ومع القيادات العسكرية وقرروا ان الوقت قد حان لدعوة قطر لوقف تمويلها للتنظيمات الارهابية وايديولوجياتها. وأعلن " اريد ان ادعو جميع الدول لان توقف فورا دعمها للارهاب، وان تتوقف عن تعليم الناس على قتل الاخرين والتوقف عن تعبئة عقولهم بالكراهية والتعصب. لن اقوم بتسمية الدول الاخرى، ولكننا لم نحل المشكلة بعد، ولكننا سنحل المشكلة، وليس لدينا خيار آخر". واعتبر ذلك من ابرز اولوياته.

وقال انه كان قد ركز خلال حملته الانتخابية على ان هزيمة تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) وغيره من التنيظمات الارهابية، وكرر ان ذلك يبدأ بوقف تمويل الارهاب وتغذية ايديولوجية الحقد، وعاد من جديد الى مخاطبة قطر قائلاً: " نريدكم ان تعودوا الى وحدة الدول المسؤولة. ونطلب من قطر وغيرها من الدول في المنطقة ان يفعلوا أكثر، وان يفعلوا ذلك بسرعة أكثر". وفي اشارة ضمنية بانه يقف وراء السعودية في المواجهة الراهنة ضد #قطر، اضاف :" أود ان اشكر السعودية وصديقي الملك سلمان والدول الاخرى التي شاركت في تلك القمة التاريخية، التي كانت فعلاً تاريخية". واعرب عن امله في ان تكون قمة الرياض " بداية النهاية لتمويل الارهاب. لا تمويل بعد اليوم".

وكان من اللافت ان ترامب تجاهل الاشارة الى الجهود الديبلوماسية لحل النزاع وترك هذه المهمة الى تيلرسون الذي تطرق اليها قبل ساعة من بيان ترامب.

ودعا تيلرسون دول مجلس التعاون الخليجي في بيان القاه في مبنى وزارته الى اعتماد "التهدئة والحوار العقلاني ووفقا للتوقعات الواضحة والمسائلة بين اعضائه من اجل تعزيز العلاقات، ونطلب منهم التوقف عن أي تصعيد اضافي". واضاف :" وندعو قطر لتأخذ بعين الاعتبار قلق جيرانها، لان لقطر تاريخاً في دعم تنظيمات تغطي الطيف السياسي من الناشطين السياسيين الى الذين يمارسون العنف".

ولكن تيلرسون، ذكّر دول الخليج بالتزاماتها خلال القمة الاخيرة التي انعقدت في الرياض وشارك فيها ترامب والهادفة لتوحيد الجهود لالحاق الهزيمة بالجهود الرامية الى توفير الدعم العسكري والمالي والايديولوجي للارهابيين. وأيد تيلرسون جهود الوساطة التي يقوم بها أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح للتوصل الى حل سلمي للازمة.

ودعا تيلرسون #السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين ومصر لتخفيف الحصار المفروض على قطر، مشيرا الى المصاعب الناتجة عن الحصار ومن بينها نقص المواد الغذائية وتفكيك العائلات، ودعا الى معالجة هذه المصاعب فورا. كما قال تيلرسون ان الحصار أثر سلبا على النشاطات العسكرية للولايات المتحدة في المنطقة وعلى الحملة العسكرية ضد تنظيم "داعش"، في اشارة الى دور قاعدة العديد في قطر وهي القاعد الرئيسية التي تستخدمها القوات الجوية الاميركية في غاراتها ضد "داعش" في سوريا والعراق.

وربط تيلرسون بين مكافحة الارهاب، والحريات السياسية حين قال :" ونحن نتوقع ان نرى التقدم في العالم العربي باتجاه المزيد من التعبير السياسي ...وهناك طريق هام لمكافحة التطرف الاسلامي ومنع الحراك السياسي من الوصول الى مستوى العنف من خلال السماح للاصوات المهمشة واعطائها الفرص للتعبير السياسي".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard