"تصريحات نتانياهو مرفوضة"... الفلسطينيون مستاؤون من كلامه على غور الاردن

6 حزيران 2017 | 21:23

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

قال الفلسطينيون ان #إسرائيل "غير مستعدة" لتحقيق السلام بعد اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي #بنيامين_نتانياهو أن الدولة العبرية ستبقي السيطرة العسكرية على #غور_الاردن، في اطار اي اتفاق سلام.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية #نبيل_ابو_ردينة في بيان ان "تصريحات نتانياهو (...) بمثابة رسالة الى ادارة (الرئيس الاميركي) #دونالد_ترامب والمجتمع الدولي بأسره مفادها ان اسرائيل غير مستعدة لتحقيق السلام القائم على مبادىء العدل والشرعية الدولية".  

واضاف: "هذه التصريحات مرفوضة، وترسي مناخا يساهم في تعقيد الأمور، ولا يساعد اطلاقا في انجاح الجهود المبذولة لايجاد حل يؤدي الى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".  

وأعلن نتانياهو مساء الاثنين، خلال احتفال أقيم في الذكرى الـ50 لحرب حزيران 1967، انه "في أي اتفاق- وفي غياب اتفاق- سنبقي على السيطرة الأمنية على الأراضي الواقعة إلى الغرب من نهر الأردن. ولهذا السبب، نصر على أن يعترف الفلسطينيون أخيراً بإسرائيل وطناً للشعب اليهودي. هذا هو أساس السلام. ورفضه هو ما يحول دون تحقيقه".  

احتلت إسرائيل الضفة الغربية وقطاع غزة خلال حرب 1967، وضمت القدس الشرقية اليها، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. 

من جهتها، قالت #وزارة_الخارجية_الفلسطينية في بيان ان "محاولات نتنياهو الرامية إلى قطع الطريق أمام الجهد الأميركي والدولي المبذول، لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، استهتار واستخفاف بالمجتمع الدولي، وقرارات الشرعية الدولية وارادة السلام".  

وكانت الخارجية الفلسطينية تشير الى الجهود التي تبذلها إدارة ترامب الذي اعلن اعتزامه إعادة إطلاق مفاوضات السلام الفلسطينية-الاسرائيلية المتعثرة منذ 2014.  

لقاء محتدم بين ترامب وعباس  

وقد زار ترامب إسرائيل والأراضي الفلسطينية الشهر الماضي، والتقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة. واكد مسؤول فلسطيني كبير اشترط عدم الكشف عن اسمه ان اللقاء بين ترامب وعباس كان محتدما. ووجه ترامب اتهامات الى الرئيس الفلسطيني "بسبب مونتاج على أشرطة فيديو كاذبة عرضها نتانياهو على الرئيس الاميركي". وقال المسؤول إن "الوفد الفلسطيني تمكن بعدها من توضيح الموقف".


الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard