بطاقة هوية ايرلندية مع احد منفذي اعتداء لندن... معلومات جديدة عن زعيم المجموعة

5 حزيران 2017 | 17:29

المصدر: رويترز، أ ف ب

  • المصدر: رويترز، أ ف ب

كشفت مصادر في #الشرطة_الايرلندية أن احد المهاجمين الثلاثة الذين قتلتهم الشرطة البريطانية بعد هجوم قرب جسر #لندن مساء السبت "كان يحمل بطاقة هوية ايرلندية"، وفقا لما نقل عنها تلفزيون "آر.تي.إيط الايرلندي الرسمي. وامتنعت الشرطة الايرلندية عن التعليق على التقرير.

وقال بول رينولدز، مراسل الشؤون الأمنية للتلفزيون: "عثرت #الشرطة_البريطانية على بطاقة هوية ايرلندية في ملابس أحد منفذي هجوم لندن الثلاثة، بعد مصرعهم بالرصاص". وأشار الى أن الشرطة البريطانية "تواصلت" مع نظيرتها الايرلندية، وتوصلت إلى أنه "عاش في دبلن لبعض الوقت. ويعتقد أن الرجل من أصل مغربي، ومتزوج من اسكتلندية".   

وذكر التقرير أن الشرطة الايرلندية لم يسبق ان اشتبهت في هذا الرجل في ما يتصل بأي جريمة أو مسائل أمنية. ووفقا للشرطة البريطانية، لقي 7 أشخاص على الأقل مصرعهم عندما اندفع المهاجمون الثلاثة بشاحنة فان، ودهسوا المارة على جسر لندن، ثم طعنوا عددا من مرتادي حانات قريبة.  

وقال متحدث باسم الشرطة الايرلندية إنها توفر المساعدة لنظيرتها البريطانية. وسترد على أي تساؤلات لديها عن هوية أي فرد. 

زعيم المجموعة

من جهة اخرى، ذكر جيران في الحي الذي كان يقيم فيه احد منفذي الهجوم- والحي شهد مداهمات عدة- ان الرجل كان ابا "محبا" لطفلين. و"فجأة غيّر سلوكه، ولم يعد يتصرف كالسابق".  

وقد نشرت اليوم صحف بريطانية عدة صورة لاحد منفذي الاعتداء، قُدِّم على انه زعيم المجموعة. وتظهر الصورة رجلا ملتحيا حليق الرأس، ممدا على الارض بعدما قتل برصاص الشرطة. وكان يرتدي سروالا عسكريا وحزاما ناسفا تبين لاحقا انه مزيف، وفقا للشرطة التي طلبت من الاعلام عدم الكشف عن هويته الكاملة لعدم الاضرار بالتحقيق. 

وقال الشاب مايكل ميمبو الذي يقطن في حي باركينغ شرق لندن، حيث نفذت مداهمات واعتقالات: "يدعى عبدول، ونلقبه بـ"عبس" في النادي الرياضي المحلي". واشار الى اصله من شبه القارة الهندية. 

ويتذكره ايضا صلاح الدين (40 عاما)، وهو يعمل في مدرسة لتعليم القيادة. "غالبا ما كنا نراه هنا. كان ظريفا. لكنه غيّر فجأة عاداته، ولم يعد يتصرف كالمعتاد. لم يكن عدائيا. لكنه كان قليل الكلام في الآونة الاخيرة، هو الذي كان ثرثارا".

وافاد ان "لديه طفلين، احدهما في الثالثة، والآخر ولد قبل اسبوعين". واشار الى انه "اتى الى الحي الذي تسكنه اساسا عائلات من الطبقة العاملة قبل عام تقريبا. كان يحب الاطفال ويلعب الكرة معهم في الحديقة العامة". 

واعتقلت الشرطة 12 شخصا الاحد في باركينغ، و"عددا من الاشخاص" اليوم في عمليتي مداهمة في نيوهام وباركينغ.

وبالنسبة الى اعتقالات الاحد، تم توقيف 7 نساء و5 رجال تراوح اعمارهم بين 19 و60 عاما. وافرج لاحقا عن رجل يبلغ 55 عاما من دون ان يلاحق.



نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard