مرض نادر يحوّل فتاة... وحشاً ضارياً

19 آب 2013 | 22:40

نشرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أن الطفلة آنا تريكت هي الضحية الثالثة في بريطانيا للمرض النادر، الذي لم يتوصل الطب إلى تشخيص واضح له أو الى وسيلة طبية فاعلة في علاجه، وهو التهاب نادر يصيب الأذن ويحوّل المريض شخصاً عدوانياً تماماً كوحش مفترس. وتتضمّن أعراض المرض، رفض المريض للحديث أو الطعام، فضلاً عن ميله للإنطوائية وظهور بعض الإضطرابات النفسية على سلوكياته تُعرف باسم "متلازمة رفض الإختلاط".

أصيبت تريكت بالتهاب الأذن النادر منذ 9 أشهر تقريباً. ومنذ الأسبوع الأول لإصابتها وهي تنام في غرفة مغلقة ولا تقبل التعرّض لأشعة الشمس، وترفض التعامل مع أحد وتعتدي بشراسة على كل من يحاول التحدث إليها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard