مهرجان كانّ وزّع جوائزه: “السعفة” للسويدي روبن أوستلوند

29 نوار 2017 | 01:10

المصدر: "النهار"- كانّ

  • المصدر: "النهار"- كانّ

(أ ف ب).

فاز المخرج السويدي روبن أوستلوند بـ”السعفة الذهب” عن فيلمه “الميدان” في ختام #مهرجان_كانّ (١٧ - ٢٨ الجاري). من بين ١٨ فيلماً تسابقت على الجائزة المهيبة، اختارت لجنة التحكيم برئاسة المخرج الاسباني بدرو ألمودوفار هذا الفيلم الذي يسخر من الفن المعاصر والأوضاع الثقافية وأشياء كثيرة، في هجاء سينمائي غير مسبوق نال إعجاب الكثيرين. وقال ألمودوفار إنّ الفيلم ضد الصواب السياسي الذي يسود العالم اليوم، وهو سلاح فتاك. 

الجائزة الثانية من حيث الأهمية، أي “الجائزة الكبرى”، ذهبت الى الفرنسي روبان كامبيّو عن فيلمه البديع “١٢٠ دقة في الدقيقة”، الذي كان واحداً من أكثر الأعمال التي خطفت قلوب النقاد (لا سيما الفرنسيين منهم)، وكان متوقعاً أن ينال “السعفة”، وهو يتحدّث عن “سنوات السيدا” في فرنسا خلال تسعينات القرن الماضي، من خلال شلة شباب يناضلون من أجل المطالبة بحقوق المصابين.

نيكول كيدمان التي رأيناها في ثلاثة أفلام ومسلسل (اخراج جاين كامبيون)، مُنحت جائزة خاصة بالدورة سبعين. صوفيا كوبولا التي أدارتها بـ”المغشوش”، فازت بجائزة الإخراج عن فيلمها هذا، وهو ما فاجأ كثيرين، نظراً للمستوى المتدني للفيلم. يواكين فينيكس نال جائزة التمثيل عن “لم تكن هنا قط” للاسكوتلاندية لين رمسي، أما جائزة التمثيل النسائي، فكانت من نصيب ديان كروغر عن دورها في الفيلم الاشكالي “من العدم” لفاتي أكين. جائزة لجنة التحكيم استحقها الروسي اندره زفياغينتسف عن عمله الفريد “بلا حب”، في حين جائزة السيناريو تقاسمها كلٌّ من اليوناني يورغوس لانثيموس عن “قتل الغزال المقدس” ولين رامسي عن “لم تكن هنا قط”.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard