مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في فنزويلا

27 أيار 2017 | 09:19

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

(أ.ف.ب)

أطلقت شرطة مكافحة الشغب الفنزويلية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه، لمنع متظاهرين معارضين لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو من التقدم نحو منشأة عسكرية رئيسة في احدث سلسلة من اعمال العنف المستمرة منذ نحو شهرين. 

وانضم عسكريون متقاعدون الى المتظاهرين الذي حاولوا السير باتجاه منشأة "لوس بروسيريس" التي تضم وزارة الدفاع وتقع على مقربة من قاعدة عسكرية كبيرة في كراكاس. 

والمظاهرة كانت تسعى إلى "المطالبة بأن لا ترفع القوات المسلحة السلاح والا تكون متواطئة مع الدكتاتورية"، وفق فريدي غيفارا احد قادة المعارضة ونائب رئيس البرلمان، الجزء الوحيد من الحكومة الذي تسيطر عليه المعارضة.

ودعا غيفارا الجيش لرفض "جمعية تأسيسية" سيتم انتخاب اعضائها في تموز/يوليو تكون مهمتها وضع دستور جديد، وقال ان خطط مادورو سوف "تقضي على الديموقراطية الفنزويلية الى الابد".

ورشق متظاهرون ملثمون شرطة مكافحة الشغب بقنابل المولوتوف في مشاهد اصبحت مألوفة بعد شهرين تقريبا من اعمال الشغب.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard