الحريري: ما حصل في الرويس جريمة بشعة، لكن حرب "حزب الله" في سوريا جريمة أيضاً

17 آب 2013 | 17:35

قال رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، انه "استمع الى خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، فوجد في بدايته كلاماً موزوناً، ثم كانت الكارثة في نهايته".

واضاف: "لا اعلم كيف يمكن لرجل مسؤول ان يتناقض مع نفسه بهذا الشكل، وينتقل من الدعوة لضبط النفس الى اعلان استعداده للذهاب الى سوريا شخصيا".
وتابع: "جميل ان يتحمس الأمين العام لمحاربة الارهاب، ولكن لا نفهم حتى الان لماذا وضع خطاً احمر في نهر البارد، ألم يكن السلاح الذي حارب الجيش تكفيريا؟".
وأكد الحريري على ان "الارهاب هو ارهاب مهما تنوعت وجوهه، لكن حزب الله يفسر الارهاب وفقا لمصالحه". واوضح ان "ما حصل في الرويس هو بالتأكيد جريمة بشعة لكن حرب حزب الله في سوريا هو جريمة أيضاً". اضاف "اذا كان حزب الله يريد محاربة التكفيريين، عليه ان يتشاور مع سائر اللبنانيين وان لا يفتح على حسابه حربا لمصلحة الرئيس السوري بشار الاسد".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard