التقرير الأسبوعي لبنك عوده: عروضات أجنبية على سندات الأوروبوند تضغط على الأسعار

19 نوار 2017 | 16:50

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

فيما لا تزال أزمة قانون الانتخاب مستمرة، شهدت الأسواق المالية اللبنانية هذا الأسبوع عروضاتٍ أجنبيةً في سوق سندات الأوروبوندشكلت ضغطاً على الأسعار، وتراجعاً طفيفاً في أسعار الأسهم، واستمراراً لتداول الدولار في سوق الإنتربنك فوق الحد الأعلى لهامش تدخل مصرف لبنان وسط تراجع مستمر في احتياطيات المصرف المركزي. في التفاصيل، قام بعض المتعاملين المؤسساتيين الأجانب بعرض أوراقهم التي تتوزع استحقاقاتها على طول منحنى المردود، فيما سجل اتساع لافت بين أسعار المبيع وأسعار الشراء مما دفع بالأسعار نزولاً، وانعكس ذلك اتساعاً أسبوعياً فيمتوسط Bid Z-spread المثقل بما مقداره 41 نقطة أساس. كذلك، اتسع هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات بمقدار 20 نقطة أساس إلى 395 نقطة أساس. وعلى صعيد سوق الأسهم، واصلت الأسعار منحاها التنازلي حيث تراجع مؤشر الأسعار بنسبة 0.6%، بينما سجل حجم نشاط استثنائي بقيمة 56 مليون دولار نتيجة عمليات تبادل كبيرة على أسهم "بنك عوده العادية" مقابل متوسط أسبوعي بقيمة 7 مليون دولار منذ بداية العام 2017. وفي ما يتعلق بسوق القطع، ظلت سعر تداول الدولار في سوق الإنتربنك يتراوح بين 1514 ل.ل. و1514.50 ل.ل. وسط مواصلة الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان منحاها التراجعي السائد منذ شهرين ونيف حيث بلغت زهاء 39.1 مليار دولار في منتصف أيار 2017.  

الأسواق

في سوق النقد:لم يتغيرمعدل الفائدة من يوم إلى يومهذا الأسبوع حيث استقر على 3.00% وسط توافر مريح للسيولة بالليرة.سجلت الودائع المصرفية تراجعاً قيمته 100 مليار ليرة خلال الأسبوع المنتهي في 4 أيار 2017، نتيجة انخفاض الودائع بالليرة وارتفاع الودائع بالعملات الأجنبية إثر استمرار التحويلات لصالح الدولار، وفق آخر الإحصاءات الصادرة عن مصرف لبنان. في التفاصيل، انخفضت الودائع بالليرة بقيمة 248 مليار ليرة نتيجة تراجع الودائع الادخارية بالليرة بقيمة 195 مليار ليرة وتراجع الودائع تحت الطلب بالليرة بقيمة 53 مليار ليرة. ويقارن هذا الانخفاض مع متوسط ارتفاع أسبوعي قيمته 28 مليار ليرة منذ بداية العام 2017. أما الودائع بالعملات الأجنبية فزادت بقيمة 148 مليار ليرة (أي ما يعادل 98 مليون دولار)، وهي تقارن مع متوسط زيادة أسبوعية قيمتها 152 مليون دولار منذ بداية العام 2017.إلا أن الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (M4)سجلت اتساعاً قيمته180 مليار ليرة وسط ارتفاعفي حجم النقد المتداول بقيمة 343 مليار ليرة وتراجع في محفظة سندات الخزينة المكتتبة من قبل القطاع غير المصرفي بقيمة 63 مليار ليرة.

وعلى المستوى التراكمي،زادت الودائع المقيمة بقيمة 4281 مليار ليرة منذ بداية العام 2017، بحيث شكل نمو الودائع بالعملات الأجنبية زهاء 94.7% وسط تحويلات صافية لصالح الدولار. وقد انسحب ذلك ارتفاعاً في الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (M4)بقيمة 4151 مليار ليرةوسط تراجع حجم النقد المتداول بقيمة 19 مليار ليرةوتراجع محفظة سندات الخزينة المكتتبة من قبل القطاع غير المصرفي بقيمة 110 مليار ليرة.

في سوق سندات الخزينة:أظهرت نتائجالمناقصاتبتاريخ11أيار 2017عجزاً اسمياً بقيمة 90 مليار ليرة نتيجة اكتتابات بقيمة 478 مليار ليرة توزعت كالتالي: 52 مليار ليرة في فئة الستة أشهر و176 مليار ليرة في فئة السنتين و250 مليار ليرة في فئة العشر سنوات، واستحقاقات بقيمة 568 مليار ليرة توزعت كالتالي: 103 مليار ليرة في فئة الثلاثة أشهر و61 مليار ليرة و154 مليار ليرة في فئة السنتين و250 مليار ليرة في فئة الثلاث سنوات. إلى ذلك،أظهرت النتائج الأوليةللمناقصاتبتاريخ18 أيار 2017 أن مصرف لبنان سمح للمتعاملين الاكتتاب بنسبة 8.3% من طروحاتهم في فئة السنة، تلتها فئة الخمس سنوات بنسبة 16.10% ومن ثم فئة الثلاثة أشهر بنسبة 88%. وتأتي هذه الحصص الضئيلة للفئات الطويلة الأجل في مناقصات سندات الخزينة وسط توصيات مصرف لبنان بتعزيز التسليف بالليرة للقطاع الخاص. في هذا السياق، يجدر الذكر أن تسليفات القطاع المصرفي بالليرة زادت بنسبة 3.2% في الفصل الأول من العام 2017 بالمقارنة مع نمو أقل نسبته 1.7% في الفترة نفسها من العام 2016، وفق آخر الإحصاءات الصادرة عن مصرف لبنان.

في سوق القطع:سجلت سوق القطع هذا الأسبوع طلباً تجارياً مستمراً على الدولار، كما واصل بعض المودعين تحويل وفوراتهم بالليرة لصالح الدولار، فيما ظل عرض العملة الخضراء خفيفاً في أروقة السوق المصرفي. في هذا السياق، ظلت المصارف التجارية تتداول الدولار فيما بينها بسعر راوح بين 1514 ل.ل. و1514.50 ل.ل.هذا وقد واصلت الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان منحاها التنازلي خلال النصف الأول من أيار 2017، حيث تراجعت بقيمة 117 مليون دولار لتبلغ 39.1 مليار دولار في منتصف أيار 2017، مراكمة بذلك تراجعات مجموعها 2.3 مليار دولار منذ نهاية شباط 2017 وسط تحويلات صافية لصالح الدولار إثر تفاقم التجاذبات السياسية المحليةخلال الفترة.

في سوق الأسهم:سجلت بورصة بيروت حجم تداول استثنائي هذا الأسبوعإذ بلغت قيمة التداول الاسمية زهاء 56.3 مليون دولار، مدفوعة بعمليات تبادلبقيمة 48.9 مليون دولار على أسهم "بنك عوده العادية"، مقابل حجم نشاط بقيمة 8.2 مليون دولار في الأسبوع السابق. في هذا السياق، ارتفع متوسط قيمة التداول اليومي من 1.6 مليون دولار في الأسبوع السابق إلى 11.3 مليون دولار هذا الأسبوع، مما أسفر عن زيادة لافتة في مؤشر التداول من67.73 في الأسبوع السابق إلى 472.96. وعلى صعيد الأسعار، تراجع مؤشر الأسعار بنسبة 0.6% ليقفل على 102.51، نتيجة تراجع أسعار أسهم سوليدير وأسعار بعض الأسهم المصرفية.في التفاصيل، تراجعت أسعار أسهمسوليدير "أ" و"ب" بنسبة 2.4% و3.4% على التوالي لتقفل على 8.78 دولار و8.50 دولار على التوالي. كما انخفضت أسعار أسهم "بنك عوده العادية" بنسبة 4.5% إلى 6.10 دولار. في المقابل، ارتفعت أسعار "إيصالات إيداع بنك عوده" بنسبة 0.2% إلى 6.36 دولار. وزادت أسعار "بنك بيبلوس العادية" بنسبة 2.5% إلى 1.66 دولار. وارتفعت أسعار أسهم "هولسيم لبنان" بنسبة 3.9% إلى 12.36 دولار.

في سوق سندات الأوروبوند:سجلتسوق سندات الأوروبوند هذا الأسبوععروضات أجنبية بأحجام متوسطة على الأوراق التي تستحق بين العام 2017 و2021 والأوراق التي تستحق في تشرين الثاني 2026 وآذار2027 وآذار2037، فيما لم يظهر طلب كافٍ لتلبية هذا العرضنظراًللتباين بين سعر المبيع وسعر الشراء، مما شكل ضغطاً على أسعار السندات. في هذا السياق، ارتفع متوسط Bid Z-spread المثقل من 375 نقطة أساس في الأسبوع السابق إلى 416 نقطة أساس هذا الأسبوع، باتساع مقداره 41 نقطة أساس. كما ارتفع متوسط المردود بمقدار 20 نقطة أساس من 5.50% في الأسبوع السابق إلى 5.70% هذا الأسبوع. كذلك، في ما يخص كلفة تأمين المخاطر، اتسع هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات من 350-400 نقطة أساس في الأسبوع السابق إلى 370-420 نقطة أساس هذا الأسبوع، مما يعكس تراجع نظرة الأسواق الى المخاطر السيادية، علماً أن متوسط الهامش يبقى أدنى من مستواه في بداية العام بما يوازي 125 نقطة أساس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard