من هو البطل الذي أوقف بالصدفة الهجوم الالكتروني بـ...10,69 دولارات؟

14 أيار 2017 | 11:52

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

يوم الجمعة كان شاب بريطاني يعمل باحثاً في مجال التهديدات السيبيرية يتمتع باليوم الاخير من عطلة استمرت أسبوعاً، بتناوله الغداء مع صديق له. وعندما عاد الى منزله كانت أجهزة الكومبيوتر في هيئة الرعاية الصحية البريطانية تتعرض ل #قرصنةالكترونية سرعان ما انتشرت حول العالم وضربت مئات المنظمات الحكومية.

كشف هذا الشاب (22 سنة) المعروف باسمه المستعار #مالويرتك كيف أوقف " صدفة" انتشار فيروس "الفدية" ( #رانسوموير) الخبيث، بعدما وجد ما يبدو أنه "مفتاح قتل" في تعليمات البرمجيات الخبيثة. 

وقال لـهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي": "في الواقع تم الأمر جزئيا عن طريق الصدفة"، بعد تمضية الليلة في التحقيق، "فأنا لم يغمض لي جفن".

وعلى الرغم من أن اكتشافه لم يصلح الأضرار التي سببها رانسوموير، فإنه منعها من الانتشار إلى أجهزة كومبيوتر جديدة، وتمت الإشادة به باعتباره "بطل الصدفة.

وأشار الشاب إلى رئيسه منحه أسبوعا أجازة للتعويض عن أجازته.

في البداية لاحظ الباحث أن البرامج الضارة تحاول الاتصال بعنوان ويب معين في كل مرة تصيب جهاز كومبيوتر جديد.

ولكن عنوان الويب الذي كان يحاول الاتصال به خليط طويل من الحروف ولم يتم تسجيله.

فقرر مالويرتك تسجيله وقام بشرائه بمبلغ 10.69 دولار (8 جنيهات إسترلينية). فسمح له امتلاكه لعنوان الويب أن يرى أين هي أجهزة الكومبيوتر التي تتصل به، مما أعطاه فكرة عن مدى انتشار رانسوموير، وهو ما أتاح له وفي شكل غير متوقع كشف جزء من تعليمات البرمجة الخاصة برانسوموير، مما مكنه من وقف انتشاره.

 وفيما أوقف تسجيل عنوان الويب انتشار رانسوموير من جهاز إلى جهاز، فإنه لا يصلح أجهزة الكمبيوتر المصابة بالفعل.

وحذر خبراء الأمن أيضا من ظهور أشكال جديدة من البرامج الضارة التي تتجاهل ظهور "مفتاح القتل"

ويقول مالويرتك: "لقد أوقفنا هذا الفيروس، ولكن سيأتي آخر لن يمكننا إيقافه، فهناك الكثير من المال في هذا الأمر، وليس لديهم سبب للتوقف، ولن يبذلوا الكثير من الجهد لتغيير تعليمات البرمجة والبدء من جديد".


كل هذه الأسماء أخفقت هذا الموسم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard