"معكرون ببلاش قدام السفارة"... ماكرون الرابع في عهد بري: "لبحبني يحط like"

8 أيار 2017 | 11:19

المصدر: "النهار"

  • ر.ب. م.
  • المصدر: "النهار"

الصورة انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي

عند التاسعة مساء الأحد صدرت نتائج الانتخابات الفرنسية. في التاسعة والدقيقة بدأت التعليقات والتحليلات افتراضياً بعد فوز الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، سواء في الغرب أو ما كتب عربياً. وكما في "كلّ عرس يكون لنا قرص"، فاضت التعليقات، وتفاوتت الآراء بين مؤيد لانتصار ماكرون على اليمين المتطرّف، "انتصار ماكرون، خطوة أولى لتهدئة هذا الكوكب"، وبين ناقم على النتيجة "ماري لوبن ستبقى الصوت الصارخ ...مبروك الـ٣٥ في المئة وما بصح الا الصحيح"، وبين محلّل للنسب: "يس جمهور ماكرون من أسقط لوبن. الفرنسيون انتخبوه لمنع وصول الفاشية الى سدة الرئاسة. لا يعني ذلك ان ماكرون يحظى بتاييد غالبية الفرنسيين. هو سيواجه معارضة شرسة من فئات ترفض مشروعه الذي يحمل الكثير من التوحش الرأسمالي ضد الطبقة الوسطى والشباب".  

التعليقات التحليلية كانت كثيرة وكلّ شخص قدّمها وفق وجهة نظره وقراءاته، الا أن مواقع التواصل الاجتماعي امتلأت عربياً بالنكات والفكاهة، اذ كتب أحد المصريين: " ذات مومنت لما تحس إن التايم لاين عندك كله بيصيف في مارسيليا، ومقضينها سهر على قهاوي باريس، ماكرون إيه ولوبان إيه منك ليها... اخفض رأسك فالسيسي رئيسك..."، أما أحد اللبنانيين فكتب على "فايسبوك"، " آخ يا خواصري ... يللي بيسمع المنظرين اللبنانيين عن الانتخابات الفرنسية وبخبروك عن ماكرون وشو بدو يعمل وكيف بينفع لبنان بموت من الضحك. على أساس ماكرون او غيره نايم وقايم و"همّ لبنان بياكل بصحنو"، أما آخر فعلّق، "هلأ كلّ الشَّعب الِّبناني صار يفهم بالسياسة الفرنسيَّة وكلُّو عم يحتفل مع ماكرون أو عم يتقبَّل تعازي مع لوبان...أهضم شعب بالدني كلَّها".

وصل ابن الـ39 سنة الى قصر الإليزيه، الشاب الذي يعقد الفرنسيون آمالاً عليه، بعض العرب واللبنانيين تمنوا لو أن سياسييهم والمسؤولين في عمر الشباب، "الله يطعمنا رئيس شاب وحلو وسكسي متل ماكرون او ترودو دخيلك يا الله تعبنا خلينا نشوف وجوه حلوة "، كتبت احداهن في حسابها الخاص. في حين قال آخر: "ماكرون 38 سنة عمل رئيس جمهورية فرنسا، في واحد بعرفو عمرو 38 سنة حاطت على فايسبوك: لبحبني يحط like".

" واييييييه ويلّا! لوبن طلعت برا"... "الاحتفالات" عمّت العالم الافتراضي من "كارهيها"، صور وتعليقات غصّت بها الصفحات الافتراضية. ومع اعلان نجاح ماكرون "صار بدها اكلة معكرون"، والبعض "نزل يضيّف قدام السفارة" (الفرنسية)، حتى عمد البعض على اعلان ان بعض متاجر الحلوى في لبنان تقدم المعكرون مجاناً احتفاء بالفوز. البعض ربط خسارة لوبن بالضجة التي أثارتها خلال زيارتها لبنان، "لو قبلت لوبن ولبست الحجاب... كان الله وفقها"، والبعض الآخر علّق على أساس ان الانتخابات جرت في لبنان، "أنصار لوبن يقطعون الشانزليزيه بالإطارات المشتعلة ويتهمون ماكرون بالعمالة لإسرائيل". المزاح البناني كان المهيمن الأكبر، "وصول صهر الرئيس ماكرون إلى قصر الاليزيه"، "إيمانويل ماكرون رابع رئيس جمهورية لفرنسا على عهد الرئيس نبيه بري". في حين أكد آخرون أن "ماكرون يعلن تمسكه بإعلان بعبدا: "الميثاق الوطني دستورنا الأساس"، أما البعض الآخر فاعتبر أن الرئيس كان مدعوماً من بعض الجهات الحزبية اللبنانية كالكتائب و"حزب الله"، وغيرهما، "مبروك فرنسا مدينتي مبروك للصديق ايمانويل ماكرون".

احداهن علّقت على موضوع زوجته، وقارنت الأمر مع مجتمعاتنا العربية، "ماكرون رئيس فرنسا المنتخب من جديد متزوج من ست بتكبره بـ 24 سنة!!! وبحبها كتير. مثل بعض جماعة عنّا بتصغره الست للرجال بسنتين، بتقوم بتقله قرايبته موكبيرة عليك !!! بس بتصغرك بسنتين !!! بدك أصغر منها !!! وبعد زواجن اتطلقوا الحمد لله ...حبيتك ياماكرون ...المرأة عدوة المرأة ...". واليوم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي "بانتظار أول مولود عربي اسمه ماكرون"!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard