مقتل زعيم "داعش" في افغانستان

8 نوار 2017 | 07:22

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أكد الجيش الأميركي والحكومة الأفغانية الأحد مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان عبد الحسيب خلال عملية مشتركة للقوات الأميركية والمحلية في شرق البلاد أواخر نيسان. 

وأعلنت قيادة القوات الأميركية بأفغانستان في بيان أن "العديد من مسؤولي الصف الأول" في التنظيم قُتلوا أيضا، فضلا عن 35 مقاتلا، في تلك العملية التي شنتها قوات خاصة أفغانية بالتعاون مع القوات الأميركية.

وفي بيان منفصل، أكدت الرئاسة الأفغانية أن "عبد الحسيب، زعيم فرع خراسان التابع لتنظيم الدولة الإسلامية، قتل في ولاية نانغارهار" الحدودية مع باكستان ومعقل التنظيم الجهادي.

وكان البنتاغون رجح في 29 نيسان مقتل عبد الحسيب خلال عملية في شرق أفغانستان، قتل خلالها جنديان أميركيان بـ"نيران صديقة" على الأرجح.

وقال قائد القوات الأميركية في كابول الجنرال جون نيكولسون إن "تلك العملية المشتركة الناجحة هي خطوة جديدة مهمة في حملتنا الحازمة للقضاء على مجموعة خراسان التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العام 2017".

وأضاف نيكولسون أن عبد الحسيب "هو الأمير الثاني الذي نقتله خلال تسعة أشهر مع عشرات القياديين الآخرين والمئات من مقاتليهم. منذ أكثر من عامين، يقود هؤلاء حملة وحشية من الاغتيالات والتعذيب والعنف ضد الشعب الأفغاني، بخاصة في جنوب نانغارهار".

ويقدّر البنتاغون وجود حوالى ألف مقاتل للدولة الاسلامية في أفغانستان.

وتدين هذه المجموعة المحلية بالولاء لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا، وتطلق عليها القوات الاميركية اسم الدولة الاسلامية- جماعة خراسان.

وقد أوجد الجهاديون موطىء قدم لهم هناك في بداية 2015، وعددهم الان نصف ما كانوا عليه عندما كانوا في أوج قوتهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard