"فرنسا على المحك"... 65,30% من الفرنسيين اقترعوا

7 نوار 2017 | 19:24

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب



يواصل الناخبون الفرنسيون الإدلاء باصواتهم، في الدورة الثانية الحاسمة من #الانتخابات_الرئاسية، بعد حملة متوترة بين المرشح المؤيد للمشروع الاوروبي #إيمانويل_ماكرون (الوسط) والمرشحة المناهضة لاوروبا والمهاجرين #مارين_لوبن (يمين متطرف). 

وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية ان نسبة المشاركة بلغت عند الساعة 17,00 من عصر اليوم 65,30%. وبذلك، تكون نسبة المشاركة سجلت تراجعا كبيرا بالمقارنة بنظيرتها في الوقت نفسه خلال الدورة الاولى في 23 نيسان (69,42%)، وبالدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية العام 2012 (71,96%).

وتوقعات استطلاعات الرأي الاخيرة فوزا كبيرا لماكرون في الدورة الثانية بنسبة تراوح بين 61,5% و63% من الاصوات، في مقابل ما بين 37% و38,5% لمنافسته لوبن. لكن التصويت المفاجىء تأييدا لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي والفوز غير المتوقع لدونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الاميركية يستدعيان التحلي بالحذر حيال توقعات الاستطلاعات، خصوصا ان ثمة صعوبة في تحديد تأثير الاقتراع باوراق بيضاء، والامتناع عن المشاركة.  

وبذلك، تشكل نسبة المشاركة رهانا رئيسيا في الانتخابات مع استبعاد اليمين واليسار من الدورة الانتخابية الثانية، للمرة الاولى منذ اكثر من 60 عاما.  

منذ 1969، كانت المشاركة في الدورة الثانية اكبر منها في الدورة الاولى في الانتخابات الرئاسية الفرنسية. ودعي نحو 47,5 مليون ناخب فرنسي مسجل للادلاء باصواتهم اعتبارا من الساعة 6,00 حتى الساعة 17,00 ت غ (18,00 ت غ) في باريس وبعض المدن الكبرى.  

وبلغت نسبة المشاركة عند الظهر 28,23%، وهي قريبة جدا من تلك التي سجلت في الوقت نفسه في الدورة الاولى. لكنها أدنى في شكل طفيف من نسبة المشاركة في الدورة الثانية للاقتراع الرئاسي في 2012. 

وقالت برناديت (71 عاما) التي أدلت بصوتها عند فتح مكتب الاقتراع في مرسيليا انها تشعر بالارتياح الى انتهاء حملة "متعبة". وأضافت: "اليوم فرنسا على المحك".   

اما ماري بيو (32 عاما) التي صوتت في باريس، فقالت: "العالم كله ينتظرنا بعد "بريكست" وترامب. يبدو أننا أصبحنا القلعة الاخيرة للانوار" في العالم.  

وادلى المرشحان بصوتيهما قبيل الظهر في شمال فرنسا: ماكرون في منتجع توكيه، ولوبن في معقلها العمالي في اينان-بومون. وانتهت الحملة الانتخابية الجمعة بعد نشر مواقع التواصل الاجتماعي عشرات آلاف الوثائق الداخلية لفريق ماكرون عبر رابط نشره موقع "ويكيليكس"، وروجه اليمين المتطرف عبر "تويتر". ووصف ماكرون الامر بانه محاولة "زعزعة". 

ودعت اللجنة الانتخابية وسائل الإعلام إلى الامتناع عن إعادة نشر الوثائق التي قالت انه تم الحصول عليه "بالاحتيال"، و"أضيفت إليها معلومات كاذبة".  

وشهد الاسبوعان الاخيران توترا شديدا في الحملة الانتخابية بلغ اوجه مساء الاربعاء الماضي مع مناظرة تلفزيونية بين المرشحين كانت اقرب الى حلبة ملاكمة. وانتقد بشدة اداء لوبن حتى في معسكرها. 

والجمعة، أعلن ماكرون الذي سيكون أصغر رئيس فرنسي في حال انتخابه، أنه اختار رئيس وزرائه الذي لم يكشف عن اسمه، وانه يعمل على تشكيل فريقه الحكومي.  

وسيتعين على رئيس الوزراء الجديد الاشراف على حملة الانتخابات التشريعية المقررة في 11 حزيران و18 منه، بهدف تأمين الأغلبية للرئيس الجديد. ودعا الرئيس المنتهية ولايته فرنسوا هولاند الفائز في هذه الانتخابات الى المشاركة الاثنين في احياء ذكرى استسلام المانيا في الحرب العالمية الثانية 1945.  


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard