تواصل معركتها مع "داعش" ولا تحصل على رسالة الحكومة العراقية... ناديا مراد لـ"النهار": "داعش" يبيد هويتنا

5 نوار 2017 | 21:14

المصدر: "النهار"

اقتربت نادية مراد باسي طه، الناجية الأيزيدية العراقية التي نكل بها ارهابيو ”الدولة الإسلامية - داعش” واقتنوها جارية يتناوبون على تعذيبها واغتصابها، من تحقيق هدف سام سعت اليه بتصميم نادر الصلابة ودعم دولي منقطع النظير: منع التنظيم من الإفلات من العقاب ومحاسبة أفراده على الجرائم الوحشية التي ارتكبوها، ليس فقط ضدها بل سوقهم الى العدالة أيضاً على حرب الإبادة ضد طائفتها الأيزيدية، وعلى ما اقترفته أيديهم عبر العراق وسوريا.

غير أنها تحتاج الى رسالة رسمية من الحكومة العراقية الى مجلس الأمن. وعلى رغم الوعود المتكررة، فإن الرسالة لم تأت من بغداد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard